اليمن: مقتل 12 جنديا في اشتباكات جديدة

ملف الحوثي يلقي بظلاله على اليمن

صنعاء - أعلن اليمن الاربعاء أن 12 جنديا قتلوا في اشتباكات مع متمردين شيعة بعد يومين من حث الرئيس المتمردين على الاستسلام لانهاء ستة اسابيع من القتال.
وقال مسؤول حكومي إن الجنود قتلوا في معارك مع انصار الزعيم الشيعي عبد الملك الحوثي يومي الاثنين والثلاثاء.
وأعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عدم وجود مجال للحوار مع المتمردين الشيعة وقال إن خيارهم الوحيد هو التخلي عن أسلحتهم والاستسلام.
وقال المسؤول إن ستة مقاتلين من جماعة الحوثي قتلوا أيضا في الاشتباكات المستمرة على نحو متقطع في منطقة صعدة الجبلية منذ أواخر يناير/كانون الثاني.
ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مصادر مقربة من الحوثي.
وقدر المسؤولون الحكوميون أن 250 متمردا على الاقل و117 جنود قتلوا في اشتباكات متفرقة في المنطقة الجبلية منذ بداية العام. وينفي أنصار الحوثي أرقام الحكومة لكنهم لا يقدمون أرقاما بديلة.
وأمر صالح الجيش في يناير كانون/الاول بتعقب الحوثي واتباعه بعد وقوع هجمات جديدة على قوات حكومية.
وقال صالح "ما تريده هذه العناصر الارهابية هو الانقلاب على النظام الجمهوري.. ويرفعون شعاراً كاذبا ومخادعا (الموت لأمريكا الموت لاسرائيل).. هؤلاء أعداء للامن والاستقرار واعداء للوطن بشكل عام".
وانضم اليمن للحرب التي تقودها الولايات المتحدة على الارهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/ايلول 2001 على الولايات المتحدة. وليست هناك صلة بين مؤيدي الحوثي والقاعدة.