اليمن: مقتل خمسة عناصر من القاعدة

معارك ضارية بين القوات اليمنية وتنظيم القاعدة

عدن - قتل خمسة عناصر من القاعدة الاحد خلال مواجهات مع القوات الحكومية في جنوب اليمن حيث قتل ايضا جندي في هجوم نسب الى تنظيم القاعدة، حسب ما افاد مصدر امني يمني.

وقال المصدر ان "اثنين من عناصر القاعدة قتلا صباح الاحد اثناء هجوم على نقطة امنية قرب مدينة لودر" في محافظة ابين.

من جهته، افاد موقع وزارة الدفاع 26 سبتمبر.نت ان القتيلين هما خالد ناصر موسى الوحيشي وصبري ناصر موسى الوحيشي، وذكر الموقع ان "صلة قرابة" تربط بينهما وبين زعيم تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب ناصر الوحيشي المعروف بابو بصير.

وكانت لودر شهدت الشهر الماضي معارك ضارية بين القوات اليمنية وتنظيم القاعدة الذي سيطر موقتا على المدينة، ما اسفر عن مقتل 33 شخصا على الاقل.

وفي محافظة شبوة المجاورة جنوب شرق البلاد، اعلنت وزارة الداخلية اليمنية "مقتل ثلاثة عناصر من تنظيم القاعدة فيما اصيب ما لا يقل عن خمسة اخرين منهم في اشتباكات مسلحة بين قوات الجيش وعناصر ارهابية في مدينة ميفعة بمحافظة شبوة".

وقالت وزارة الداخلية عبر موقعها الالكتروني "ان وحدة مكافحة الارهاب التابعة لقوات الأمن المركزي نقلت جوا الى محافظة شبوة وانها انضمت الى حملة الملاحقة التي تجري على نطاق واسع بمديرية ميفعة".

وكانت مصادر امنية في محافظة شبوة اعلنت قبلا ان اشتباكات تدور منذ يومين في منطقة ميفعة بين قوى الامن وعناصر مسلحة يعتقد انهم ينتمون الى القاعدة.

وبحسب هذه المصادر، فان اجهزة الامن كثفت عملياتها في شبوة ضمن تعزيز جهودها لتعقب عناصر وقادة القاعدة، ومن بين هؤلاء رجل الدين انور العولقي الذي تطلبه واشنطن حيا او ميتا وتتهمه بالضلوع مباشرة في هجمات استهدفت الولايات المتحدة.

ويعتقد ان العولقي يختبىء في شبوة حيث يحظى بحماية قبيلته.

وكانت مصادر امنية ذكرت قبل ذلك ان هذه الاشتباكات اسفرت عن جرح اربعة اشخاص هم جنديان ومدنيان.

وفي تاكيد لهذه الحملة، كشف مصدر امني في محافظة شبوة لموقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع عن "عملية ملاحقة واسعة لعناصر ارهابية من تنظيم القاعدة في منطقة الحوطة بمديرية ميفعة بمحافظة شبوة".

واوضح المصدر للموقع ان "اشتباكات تجري مع تلك العناصر الارهابية".

واكد المصدر للموقع ايضا ان "عملية ملاحقة العناصر الارهابية من تنظيم القاعدة مستمرة حتى يتم القبض على تلك العناصر وتقديمها للعدالة".

من جهته، قال مصدر امني لوكالة فرانس برس ان السلطات "طلبت من سكان بلدة الحوطة التابعة لمديرية ميفعة بشبوة مغادرة منازلهم بسبب المواجهات مع القاعدة، الا انهم رفضوا ذلك.

الى ذلك، افاد مصدر امني لوكالة فرانس برس ان جنديا تابعا للواء بحري يمني في منطقة بلحاف الساحلة في شبوة، قتل برصاص قناصة تابعين لتنظيم القاعدة.

وبحسب المصدر، فان اللواء الذي ينتمي اليه الجندي غير مرتبط بحراسة معمل بلحاف الاستراتيجي لتسييل الغاز، بل بمكافحة عمليات الهجرة غير الشرعية من منطقة القرن الافريقي.

وكان جنديان يمنيان قتلا الخميس في كمين نصبه مسلحون مجهولون في الحوطة عندما كانا ضمن دورية عسكرية في طريق العودة من منطقة سلمون التي شهدت الثلاثاء هجوما فاشلا استهدف انبوبا استراتيجيا للغاز من دون ان تتاثر عمليات النقل فيه.