اليمن: سجناء متهمون بالانتماء للقاعدة يطالبون تدخل البرلمان للافراج عنهم

صنعاء - من خالد المهدي
بعضهم معتقل دون توجيه تهمة رسمية له

وجه يمنيون معتقلون في سجن يتبع جهاز المخابرات للاشتباه في صلتهم بتنظيم القاعدة الذي يقوده المنشق السعودي أسامة بن لادن التماسا الخميس إلى رئيس وأعضاء مجلس النواب طالبوهم فيه بالتدخل للافراج عنهم.
وقال السجناء، وعددهم 12 شخصا، في رسالة إلى البرلمان من مكان احتجازهم في مقر تابع لجهاز الامن السياسي في محافظة إب، التي تبعد نحو 200 كيلو متر جنوب صنعاء، "إننا نقبع في السجن منذ أحداث 11 أيلول/سبتمبر حين استدعينا للاستفسار والاستجواب .. وليس لنا علاقة بتلك الاحداث أو ما يخل باستقرار وأمن البلاد".
وجاء في الرسالة "الايام تمر يوما تلو يوم وشهرا تلو شهر ولا ندري ما هي تهمتنا ولا ما هو ذنبنا الذي نستحق به أن نرمى به في الزنازين طوال هذه الفترة".
وتساءل المعتقلون: "هل نحن أسرى حرب، وما هي الحرب التي خضناها، وهل نحن مخربين، فماذا قد أحدثنا"؟
وكان رئيس مجلس النواب، الشيخ عبد الله الاحمر قد أعلن الشهر الماضي أن عدد المعتقلين في إطار حملة ملاحقة الارهاب في بلاده يصل إلى "المئات وربما الآلاف"، وقال انه يعتقد أنهم "مظلومون".
وتبدي اليمن، تعاونا مع الولايات المتحدة في ملاحقة أنصار مشتبهين لابن لادن، المتهم الرئيسي بتدبير هجمات 11 أيلول/سبتمبر الماضي في نيويورك وواشنطن.
وتنفذ وحدات مكافحة الارهاب في الجيش اليمني منذ منتصف كانون الاول ديسمبر الماضي حملة ملاحقة في مناطق نائية شمال وشرق البلاد بحثا أعضاء مفترضين في القاعدة.
لكن السلطات لم تتمكن بعد من اعتقال اثنين من أبرز المطلوبين، قالت إنها تلقت معلومات من السلطات الامريكية تشير إلى ارتباطهما بتنظيم القاعدة، وهما علي قائد سنيان الحارثي ويلقب بـ "أبو علي الحارثي" ومحمد حمدي الاهدل وكنيته "أبو عاصم الاهدل".
وتستضيف اليمن حاليا عشرات الخبراء العسكريين الامريكيين لتدريب وحدات خاصة بمكافحة الارهاب على ملاحقة أعضاء القاعدة المشتبهين.
وكانت منظمة مجهولة تطلق على نفسها اسم "المتعاطفون مع تنظيم القاعدة" شنت مؤخرا سلسلة هجمات بعبوات ناسفة على مقار لجهاز الامن السياسي ومنازل مسئولين فيه وطالبت بالافراج عن 173 شخصا اعتقلوا للاشتباه في انتمائهم للقاعدة.
وأعلنت السلطات الامنية نهاية أيار/مايو الماضي أن 85 شخصا فقط هم عدد الذين اعتقلوا في اليمن للاشتباه في انتمائهم لتنظيمي القاعدة والجهاد الاسلامي.