اليمن: اعتقال سبعة اسلاميين للتحقيق في حادث اغتيال مسؤول الحزب الاشتراكي

الحادث اثار ردود فعل غاضبة في اليمن

صنعاء - اعتقلت الشرطة اليمنية سبعة طلاب في جامعة قرآنية وذلك في اطار التحقيق في اغتيال الرجل الثاني في الحزب الاشتراكي اليمني (معارضة) جار الله عمر في كانون الاول/ديسمبر الماضي، على ما اوردت صحيفة "الصحوة" الناطقة باسم التجمع اليمني للاصلاح (الاسلامي المعارض).
واوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر قريبة من التحقيق ان بين الطلبة المعتقلين عبد السلام الحريري صهر عبد المجيد الزنداني منظر حزب الاصلاح وصاحب جامعة الايمان التي يدرس الطلبة فيها.
وكان اسلامي متطرف اغتال في نهاية كانون الاول/ديسمبر الماضي جار الله عمر (60 سنة) باطلاق النار عليه عقب انتهائه من القاء كلمة باسم حزبه في افتتاح مؤتمر حزب الاصلاح.
واضافت الصحيفة انه تم تم اعتقال 21 شخصا عقب اغتيال جار الله عمر موضحة ان "الحريري كان على علم مسبق بان علي جار الله ينوي اغتيال الامين العام المساعد للحزب الاشتراكي وان القاتل اخذ قسما من الحريري بالا يطلع احدا على تلك النوايا".
وكان منفذا عمليتي اغتيال جار الله عمر، وقتل ثلاثة مبشرين اميركيين ايضا اواخر كانون الاول/ديسمبر في مستشفى جبلة جنوب اليمن، استقالا من التجمع اليمني للاصلاح اخذين عليه ليونته ازاء الغربيين والاقليات المذهبية الاسلامية.
ويراس الاصلاح رئيس البرلمان اليمني عبد الله الاحمر.
وكان الحزب الاشتراكي اليمني الحزب الحاكم في اليمن الجنوبي سابقا قبل توحيد شطري اليمن في ايار/مايو 1994. وقاد سنة 1994 محاولة انفصالية فاشلة. ويعيش ابرز زعمائه حاليا في المنفى بعد ان حكم عليهم بالاعدام اثر ادانتهم "بالخيانة العظمى".