الونسو يرفض محادثات صلح مع هاميلتون

الونسو قد يعود الى فريقه السابق رينو

مدريد - تلقت مساعي البريطاني رون دينيس مدير ماكلارين مرسيدس بعقد صلح بين سائقي الفريق بطل العالم الاسباني فرناندو الونسو والبريطاني لويس هاميلتون متصدر ترتيب بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، ضربة اضافية بعدما رفض الاول "محادثات صلح" مع زميله الشاب.
وذكرت صحيفة "ماركا" الاسبانية ان هاميلتون ومديره دينيس يتواجدان حاليا في رحلة بحرية استجمامية في جزيرة مينوركا الاسبانية على متن يخت رجل الاعمال السعودي الاصل منصور عجه الذي ساهم مع دينيس في اطلاق فريق ماكلارين، وهو احد المساهمين الاساسيين في الفريق حاليا.
وكان هاميلتون اول من انضم الى عجه على متن يخته الفخم "كوغو" (72 مترا) قبل ان يلحق به دينيس ويطلب من الونسو الانضمام اليهما بهدف تهدئة الاجواء بين الزميلين اللذين ارتفعت حدة التشنج بينهما، خصوصا بعد الحادثة التي حصلت في سباق جائزة المجر الكبرى في 5 الشهر الحالي، حيث احرز هاميلتون المركز الاول مستفيدا من معاقبة الاتحاد الدولي زميله الاسباني بحرمانه من الانطلاق من المركز الاول وارجاعه الى المركز السادس بسبب اعاقته للبريطاني "المبتدئ" خلال التجارب الرسمية.
وكان دينيس يأمل ان يتوصل السائقان الى اتفاق يقضي بـ"السلم" بينهما حتى نهاية الموسم، الا ان الونسو رفض العرض دون ان يؤثر ذلك على مواصلته الرحلة البحرية الاستجمامية.
ويعتبر موقف الونسو اشارة واضحة على ان الاسباني سيترك الفريق البريطاني-الالماني في نهاية الموسم مع ان عقده معه يمتد الى 2009.
وكتبت "ماركا" عن الموضوع "يبدو ان الطلاق نهائي وفرص المصالحة اصبحت بعيدة جدا. ان الوضع المتأزم جدا بين الونسو وسائر اعضاء ماكلارين مرسيدس لم يتحسن على ما يبدو خلال الاسبوع الماضي".
وقد ذكرت بعض التقارير ان الونسو قد يعود الى فريقه السابق رينو الذي وضعه على خارطة الالقاب العالمية في العامين الماضيين، او قد يتحول الى بي ام دبليو ساوبر التي لم تمدد عقد سائقها ومواطنها نيك هيادفيلد، او فيراري حيث سيقود الى جانب الفنلندي كيمي رايكونن وبدلا من البرازيلي فيليبي ماسا الذي يقدم اداء متأرجحا.