الونسو لا يفكر باللقب رغم عودته الى سكة الانتصارات

الونسو: لكل سباق قصته

روما - اكد سائق فيراري الاسباني فرناندو الونسو انه لا يفكر على الاطلاق بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، وذلك رغم عودته الى سكة الانتصارات باحرازه المركز الاول في جائزة بريطانيا الكبرى الاحد الماضي على حلبة سيلفرستون البريطانية.

وتفوق السائق الاسباني على ثنائي ريد بول-رينو الالماني سيباستيان فيتل، بطل العالم ومتصدر الترتيب الحالي، والاسترالي مارك ويبر، محققا فوزه الاول منذ 11 مرحلة (8 من العام الحالي و3 من الموسم الماضي) والسابع والعشرين في مسيرته.

ورغم هذا الفوز، يتخلف الونسو بفارق 92 نقطة عن فيتل ما دفعه للتأكيد انه لن يغير مقاربته للسباقات وبانه سيحاول تحقيق الانتصارات دون التفكير باللقب، مضيفا في تصريح لموقع فيراري على شبكة الانترنت "هذا الفوز لن يغير مقاربتنا للسباقات المقبلة. يجب ان نكون واقعيين لاننا نتخلف بفارق 92 نقطة في الترتيب، وهذا فارق كبير جدا! سنتعامل مع كل سباق على حدة وسنحاول الفوز باكبر عدد ممكن من السباقات".

وتابع "هذا الامر يتضمن ايضا القيام ببعض المخاطرات وقد ندفع ثمن ذلك كثيرا، لكن لا يوجد هناك اي بديل لن نستسلم بشكل مؤكد، وكما قال (رئيس فيراري لوكا دي) مونتيزيمولو في مارانيلو: سنبقي قدمينا على الارض".

واشار الونسو الى انه لا يعتقد بان الحظر الذي فرض على الجانح الخلفي السفلي الذي يعرف ب"بلون ديفيوزر"، لعب دورا بالاداء الذي قدمه فريقه في سيلفرستون بل ان ما حصل في السباق البريطاني ناجم عن التقدم الذي حققه "الحصان الجامح".

وواصل "لم افكر كثيرا بالاسباب التقنية التي تقف خلف الفوز بجائزة بريطانيا الكبرى. لكل سباق قصته الخاصة وندرك جيدا كيف بامكان الامر ان تتغير عندما تنتقل من حلبة الى اخرى. من المؤكد انه كان هناك الكثير من التطوير في السيارة، ما يعني ان قيادتها اصبحت اكثر سهولة وبامكانك ان تشعر بانها اكثر التصاقا على الارض من السابق، خصوصا في المنعطفات السريعة".

وتوقع الكثير من المراقبين ان تشهد مجريات بطولة العالم تحولا اعتبارا من جائزة بريطانيا بعدما قرر الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" تحديد حجم عمل الجانح الخلفي السفلي المعروف ب"بلون ديفيوزر".

ومن المرجح ان يكون ريد بول الفريق الاكثر تضررا من عملية الحظر لانه افضل من اتقن استخدام ال"بلون ديفيوزر" بشكل مثالي ما منحه افضيلة واضحة على منافسيه، وتجلى هذا الامر بهيمنته على مجريات الموسم الحالي حيث فاز في ستة من اصل تسعة سباقات وانطلق من المركز الاول في جميع السباقات حتى الان، ما سمح له بتصدر ترتيب السائقين والصانعين بفارق شاسع عن اقرب ملاحقيه.

ويعتبر "بلون ديفيوزر" النسخة الميكانيكية المحدثة من "ديفيوزر" وتتمثل مهامه بمنح السيارة المزيد من التماسك من خلال استخدام الغازات الساخنة الخارجة من العادم لجعلها اكثر التصاقا بالارض حتى عندما تكون سرعة دوران المحرك متدنية، وهذا الامر يمنح الفرق خيار عدم اضطرارها الى جعل الجانح الخلفي عاموديا من اجل تأمين التماسك على المنعطفات ويسمح لها بتعديله ليكون اقل احتكاكا بالهواء ما يمنح السيارة سرعة اعلى في الخطوط المستقيمة.

ويقضي التعديل الجديد على الـ"بلون ديفيوزر" بتحديد حجم "نفخ" الغازات من العادم بـ10 بالمئة فقط عندما تكون سرعة دوران المحرك بادنى مستوياتها او عندما يرفع السائق قدمه عن دواسة الوقود، على ان يتم الحظر التام اعتبارا من 2012.‏