الوليد بن طلال يوقع اتفاقات للاستثمار في السودان

خطوة الوليد ستلاقي استحسانا سودانيا

الخرطوم - اعلن الامير السعودي الوليد بن طلال بن عبد العزيز في الخرطوم انه يرغب في استثمار جزء من امواله في السودان وخصوصا بناء فندق فخم بكلفة 30 مليون دولار.
وقال الوليد بن طلال في مؤتمر صحافي في مطار الخرطوم في ختام زيارة استمرت بضع ساعات انه وقع اتفاقين مع المسؤولين السودانيين ينص احدهما على تشييد فندق خمس نجوم ويتعلق الاخر بتصدير اللحوم والماشية.
واوضح ان بناء فندق تابع لسلسة "موفنبيك" سيكلف ثلاثين مليون دولار على ان تكون ادارته بواسطة المجموعة السويسرية التي يمتلك 27% من اسهمها.
وتابع ان شركته "غولف لايفستوك" حصلت على الحق الحصري في تصدير الماشية من ابقار وجمال اضافة الى اللحوم الى اسواق الشرق الاوسط والمغرب العربي.
كما اعلن الامير الوليد انه سيدفع تكاليف اقامة محطة لتنقية مياه النيل في الخرطوم كهدية منه الى الشعب السوداني.
ويحتل الامير السعودي وهو في اواسط الاربعينات من العمر، المرتبة الحادية عشر على لائحة رجال الاعمال الاكثر ثراء في العالم وقدرت مجلة "فوربس" الاقتصادية المتخصصة حجم ثروته بحوالي عشرين مليار دولار.