الوليد بن طلال باع حصته في وورلد كوم قبل افلاسها

الامير الوليد شعر ان وورلدكوم لا تسير في الطريق الصحيح

الرياض - اكد رئيس مجلس ادارة شركة المملكة القابضة الامير الوليد بن طلال انه تخلص عن استثماراته المالية في شركة وورد كوم الاميركية قبل نحو خمسة أشهر من اعلان افلاسها.
ونقلت صحيفة الوطن السعودية عن الامير الوليد قوله انه أجرى في فبراير الماضي صفقة أتم خلالها بيع كامل الاسهم المملوكة له في وورلد كوم، والتي تصل قيمتها الاجمالية الى نحو 110 ملايين دولار، لصالح احدى الشركات السويسرية.
وأضاف الامير الوليد أن الصفقة تمت في الوقت الذي كان يشعر فيه أن أداء الشركة لم يكن على ما يرام، مشيرا في الوقت نفسه الى أن محفظته الاستثمارية في سوق الاسهم العالمية تشهد عادة تغييرات مستمرة في حركة البيع والشراء.
ونفى الامير الوليد أن تكون محفظته الاستثمارية في سوق الاسهم الاميركية قد تأثرت نتيجة الاوضاع الحالية التي تشهدها السوق معتبرا أن العديد من المستثمرين اعتادوا على تقلبات السوق والهزات المستمرة فيه.
وقال ان الخسائر تبقى ورقية طالما أن المستثمر لم يقدم على بيع أسهم تتعرض لخسائر في السوق.