الولايات المتحدة وأوروبا تواجهان تباطؤا اقتصاديا حادا

انكماش اقتصادي عالمي

باريس - اصدر البنك الدولي الاربعاء ارقاما من المقرر ان ينشرها صندوق النقد الدولي في وقت لاحق الاربعاء تظهر انخفاضا حادا في النمو الاقتصادي في كل من الولايات المتحدة واوروبا.
وفي تقريره للمراقبة العالمية المتوفر على الانترنت، قال البنك الدولي ان ارقام صندوق النقد الدولي تظهر ان نمو الاقتصاد العالمي سينخفض الى نسبة 3.7% هذا العام بعد ان بلغ 4.9% في عام 2007، على ان يرتفع الى 3.8% في 2009.
واشار الى انه بالنسبة للدول الـ15 التي تستخدم اليورو، فان النمو سيتباطأ بشكل كبير ليصل الى 1.4% و1.2% بعد ان سجل نسبة 2.6% في عام 2007.
وقال التقرير ان نمو الاقتصاد الاميركي سينخفض الى 0.5% و0.6% بعد ان سجل 2.7% في عام 2007، فيما يرجح ان يسجل الاقتصاد البريطاني نموا بنسبة 1.6% هذا العام والعام الذي يليه مقارنة مع 3.1% العام الماضي.
اما الاقتصاد الياباني فسينخفض الى 1.4% و1.5% في 2008 و2009 مقارنة مع 2.1% في 2007، بينما سيسجل الاقتصاد الكندي نموا بنسبة 1.3% و1.9% مقارنة مع 2.7%.
وبالنسبة لمناطق العالم توقع البنك الدولي ان يصل معدل النمو في افريقيا الى 3.6% و6.4% مقارنة مع 6.3% في عام 2007، وفي وسط وشرق اوروبا 4.4% و4.3% بانخفاض من 5.7% في عام 2007.
اما في اسيا فتوقع البنك ان يصل معدل النمو هذا العام الى 8.2% والعام المقبل 8.4% اي بانخفاض عن نسبة 9.7% عام 2007، بينما سيصل معدل النمو في دول الشرق الاوسط الى 6.1% للعام الحالي والمقبل بارتفاع عن 5.8% العام الماضي.
وبالنسبة للدول النامية بشكل عام فقد توقع البنك الدولي نسبة نمو 6.7% لهذا العام و6.6% العام المقبل بانخفاض عن 7.9% العام الماضي.
وصرح مسؤول في صندوق النقد الدولي في باريس ان الارقام يمكن نشرها لانها متوفرة حاليا على موقع البنك الدولي.