الولادة القيصرية تزيد من مخاطر إصابة الأم بالجلطة الدماغية

لكن المخاطر المطلقة للاصابة بجلطة في المخ منخفضة جدا

نيويورك - اوضح باحثون في تايوان ان النساء الحوامل اللائي وضعن مواليدهن من خلال عملية قيصرية تزيد لديهن مخاطر الاصابة بجلطة دماغية خلال العام التالي مقارنة بنظرائهن من النساء الذين وضعن موالديهن بصورة طبيعية.

ونشر الدكتور هيرنج شينج لين وزملاء له بكلية الطب في جامعة تايبيه هذه النتائج من واقع دراسة تستند الى السجلات الطبية بقاعدة بيانات بحوث التأمينات الصحية الوطنية في تايوان.

وشملت هذه المعلومات 987010 ولادة مفردة (غير توأم) بين 1998 و 2002 وبينهم 34 في المئة ولدوا بطريقة قيصرية.

وكتب الباحثون في الدورية الاميركية لعلم الولادة وامراض النساء انه بعد مرور 3 و 6 و 12 اشهر من الولادة زادت معدلات الاصابة بجلطات بين الامهات بنسب 67 و 61 في المئة و 49 في المئة على التوالي عقب ولادة قيصرية مقارنة بالولادة الطبيعية.

لكنهم اشاروا ايضا الى ان المخاطر المطلقة للاصابة بجلطة في المخ منخفضة جدا. فالمعدل التراكمي لفترة 12 شهرا بلغت 0.05 في المئة بعد الولادة الطبيعية و0.08 في المئة بعد الولادة القيصرية.

ومع ذلك خلص لين وزملاؤه الى ان "اي استراتيجية للوقاية يتعين تطويرها للأمهات في مجموعة الولادة القيصرية العرضة لمخاطر اعلى للاصابة بجلطة في المخ".