'الوفاق' تتهم السلطات البحرينية بإعداد قوائم سوداء لناشطيها

علي سلمان كاد أن يمنع من دخول الكويت

المنامة - اتهمت جمعية الوفاق الاسلامية التي تمثل التيار الرئيسي داخل الشيعة في البحرين الخميس الداخلية البحرينية بوضع لوائح سوداء للناشطين الامر الذي نفته الوزارة.
وجاء هذا الموقف بعد منع الامين العام للجمعية ورئيس كتلتها النيابية الشيخ علي سلمان لبضع ساعات من دخول الكويت قبل السماح له بالدخول بعد توسط نواب كويتيين.
وحملت الجمعية التي تحوز 17 مقعدا في مجلس النواب البحريني في بيان السلطات البحرينية المسؤولية لوزارة الداخلية البحرينية في ما أسمته "المسؤولية المباشرة والكاملة عن استمرار التنكيل بالمواطنين البحرينيين" حسب نص البيان.
ونقل البيان عن نائب الامين العام للجمعية الشيخ حسين الديهي قوله "المسألة لن تمر من دون اتخاذ اجراءات قانونية ضد هذه الوزارة التي لم تستجب لكل النداءات الموجهة والمرفوعة لها حول القوائم السوداء التي تعمل بها".
واشار بيان الجمعية الى ان السلطات الكويتية سمحت للشيخ علي سلمان ووفد يرافقه يضم 3 نواب من الوفاق ومسؤولين اثنين من الجمعية بالدخول بعد وساطة من نواب كويتيين.
لكن مسؤولا في وزارة الداخلية البحرينية نفى ان تكون لدى وزارة الداخلية قوائم سوداء مشيرا الى ان الوزارة قامت باتصالات مع السلطات الكويتية حول الحادث.
وقال الوكيل المساعد للوزارة للشؤون القانونية محمد بوحمود في بيان "لا صحة مطلقا لوجود ما يطلق عليه القوائم السوداء (..) السلطات الأمنية لم يصدر منها أي قوائم بأشخاص طُلب منعهم من دخول أي دولة أخرى".
واضاف "هذه القرارات تدخل ضمن أعمال السيادة لهذه الدول التي تملك كامل الصلاحيات في المنع أو السماح لغير مواطنيها بدخول أراضيها".
واشار المسؤول الامني الى "أن وزارة الداخلية تجري اتصالاتها حاليا مع السلطات الكويتية للوقوف على حقيقة الواقع".
وتكررت حوادث منع ناشطين بحرينيين من دخول الكويت اكثر من مرة حيث يتهم ناشطون بحرينيون وزارة الداخلية البحرينية بتعميم قوائم على بقية دول الخليج في حين تنفي السلطات وجود مثل هذه القوائم.