الوداد البيضاوي بطلا للسوبر الافريقي للمرة الأولى

جنبات الملعب تبتهج للفوز

الدار البيضاء (المغرب) - سجل الوداد البيضاوي بطل دوري أبطال افريقيا هدفا قبل النهاية ليفوز 1-صفر على ضيفه مازيمبي من الكونغو الديمقراطية السبت ويحرز لقب كأس السوبر الافريقية لكرة القدم لأول مرة في تاريخه.

وحصل الوداد البيضاوي على ركلة حرة بالقرب من منطقة الجزاء قبل سبع دقائق على نهاية الوقت الأصلي نفذها أمين تيغزوي لتمر من الحارس نحو الشباك.

واهتزت جنبات الملعب بعد إطلاق الحكم لصفارة النهاية عقب تتويج الوداد بطل المغرب بلقب السوبر لأول مرة في مسيرته بعد محاولتين سابقتين فاشلتين.

وكان الوداد البيضاوي قد خاض أول مباراة له في كأس السوبر عام 1993 لكنه خسر بركلات الترجيح أمام أفريكا سبور من ساحل العاج 5-3 بعد التعادل 2-2 خلال زمن اللقاء.

كما خسر الوداد في مباراة السوبر أمام الزمالك المصري 3-1 عام 2003.

في المقابل، فان هذه هي المرة الثانية التي يخسر فيها مازيمبي، بطل كأس الاتحاد الافريقي، اللقب بعد خوضه لمباراة العام الماضي أمام ماميلودي صن داونز من جنوب افريقيا.

وتوج مازيمبي باللقب ثلاث مرات أعوام 2010 و2011 و2016.

وسيحصل الوداد على مبلغ 100 ألف دولار مقابل 75 ألف دولار لمازيمبي.

وضغط الوداد، الذي سانده نحو 43 ألف مشجع بملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، منذ بداية المباراة وكان قريبا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 12 لكن عرضية عبد اللطيف نصير تصدى لها سيلفان جبوهو حارس مازيمبي قبل أن تصل للمهاجم تيغزوي.

وواصل الوداد بحثه عن افتتاح التسجيل لكن مهاجمه النيجيري شيسوم شيكاتارا سدد في الدقيقة 23 من مسافة قريبة لكن كرته ذهبت بعيدا عن المرمى.

وسدد تيغزوي في الدقيقة 32 ركلة حرة من الجهة اليمنى لكن حارس مازيمبي أبعد الكرة بصعوبة بينما شكلت بعض محاولات مازيمبي قدرا من الخطورة قرب نهاية الشوط الأول لكن الحارس زهير العروبي أبعدها بنجاح.

واستمر ضغط الوداد مع بداية الشوط الثاني وكان تيغزوي قريبا من التسجيل في الدقيقة 52 لكن الحارس أبعد الكرة قبل أن يحصل بطل المغرب على ركلة جزاء بعدها بثلاث دقائق لكن وليد الكرتي أهدرها بعد تدخل ناجح للحارس جبوهو.

وتراجع الحكم الزامبي جاني سيكازوي عن ركلة جزاء لفائدة الوداد بعد مرور ساعة من اللعب، بعد دفعة ضد شيكاتارا، بعد أن استعان بتقنية حكم الفيديو المساعد التي تم تطبيقها لأول مرة على صعيد بطولات الاتحاد الافريقي.