الوحدات يسعى لاستعادة توازنه في الدوري الاردني

الوحدات للتحليق بعيدا في الصدارة

عمان - يسعى الوحدات المتصدر الى استعادة التوازن عندما يحل ضيفا على العربي الحادي عشر قبل الاخير الجمعة على استاد الحسن في مدينة اربد في افتتاح المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الاردني لكرة القدم.

ويرفض الوحدات غير الفوز على العربي لتعزيز حظوظه باستعادة اللقب ومكانته في الصدارة التي يتربع عليها برصيد 33 نقطة بفارق 4 نقاط عن اقرب مطارديه غريمه التقليدي الفيصلي، فيما يعاني العربي الامرين بتراجعه الى المركز الحادي عشر برصيد 16 نقطة رغم انجازه في الموسم الماضي الذي شهد صعوده للمركز الثالث بعد شباب الاردن والوحدات.

وكان الوحدات تغلب على العربي بصعوبة 3-2 ذهابا، وهو سيعمل جاهدا على استثمار تردي اوضاع فريق العربي هذا الموسم وتعويض سقوطه في فخ التعادل السلبي مع البقعة في المرحلة الماضية، ونتائجه الخيبة في الاونة الاخيرة حيث حقق فوزا واحدا في المباريات الاربع الاخيرة.

من جهته، يدرك العربي حساسية مركزه وحاجته الاساسية لاستعادة نغمة الفوز والهروب ولو مؤقتا من شبح الهبوط.

ويدرك الفيصلي الثاني برصيد 29 نقطة أهمية مباراته الاثنين المقبل امام شباب الأردن الثامن وحامل اللقب برصيد 21 نقطة، حيث ان وضع الفيصلي لا يحتمل نزيف المزيد من النقاط إن أراد البقاء منافسا على اللقب، فيما يعي شباب الأردن حاجته الى فوز اخر يدفعه الى وسط اللائحة بعيدا عن دائرة الخطر.

وكان الفريقان تعادلا 2-2 ذهابا.

وستكون مواجهة بعد غد السبت بين البقعة الثالث (28 نقطة) مع الحسين السابع (22 نقطة) على استاد الملك عبد الله الثاني بعمان هامة جدا للفريقين، فالبقعة يتطلع الى مواصلة منافسة الغريمين الفيصلي والوحدات على اللقب، فيما تعتبر المباراة فرصة جديدة للحسين للاقتراب من المربع الذهبي بعدما كان مهددا بشبح الهبوط.

وكان الفرقان تعادلا 1-1 ذهابا.

وتتجه الانظار الاحد المقبل صوب مواجهة من العيار الثقيل تجمع الجزيرة الرابع (27 نقطة) مع ضيفه الرمثا السادس (25 نقطة) على استاد الملك عبد الله الثاني بعمان، حيث ان الفائز سيضمن مقعدا في المربع الذهبي.

وكان الرمثا فاز 3-1 ذهابا.

وستكون المنافسة على اشدها في مواجهتي الغد بين الصريح العاشر (16 نقطة) مع منشية بني حسن التاسع (19 نقطة) على استاد الامير هاشم بالرمثا، والاثنين المقبل بين الشيخ حسين الثاني عشر الاخير (7 نقاط) مع ذات راس الخامس (26 نقطة) على استاد الحسن في اربد، حيث يسعى ذات راس للبقاء منافسا على اللقب ومحافظا على سجله خاليا من الخسارة، بينما يسعى الصريح الى فوز يبعده عن دائرة الخطر وكذلك حال المنشية، فيما قد تكون خسارة الشيخ حسين عنوان وداع رسمي لدوري الكبار وعودة للدرجة الأولى.