الوجبات السريعة قد تصيب الأطفال بالربو

علاقة قوية بين شرائح البرغر والربو

لندن - توصلت دراسة دولية كبيرة الى أن الاطفال الذين يأكلون وجبات سريعة ثلاث مرات أو أكثر في الاسبوع قد يكونون أكثر عرضة للاصابة بالربو أو بأزيز في التنفس لكن النظام الغذائي الصحي الغني بالفواكه والاسماك يبعد هذا الخطر على ما يبدو.

وذكر باحثون من ألمانيا واسبانيا وبريطانيا درسوا بيانات 50 ألف طفل من أنحاء مختلفة في العالم أن العلاقة بين شرائح البرغر والربو تكون أقوى ما يمكن في الدول الغنية التي تنتشر فيها الوجبات السريعة بشكل أكبر.

وأفاد الباحثون أن النظام الغذائي الذي يعتمد على تناول كميات كبيرة من اللحوم لا يؤدي في حد ذاته الى انتشار الاصابة بالربو لكن تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يكون اشارة الى عوامل أخرى خاصة بأسلوب الحياة تؤدي الى زيادة خطر الاصابة بالربو.

وقالت جابريلي ناجيل من معهد علم الاوبئة في جامعة أولم بألمانيا والتي قادت الدراسة التي نشرتها دورية ثوراكس الطبية في بريطانيا "هذه اشارة على أن العلاقة ليس لها صلة قوية بالطعام في حد ذاته لكن البرجر مؤشر على أساليب أخرى للحياة وعوامل بيئية مثل البدانة وعدم ممارسة التدريبات".

وأضافت "الفواكه والخضروات تحتوي على مضادات للاكسدة وعوامل حيوية نشطة أخرى يمكنها أن تساهم في احداث تأثير موات.. في الربو".

ويصل عدد الاطفال المصابين بالربو في بريطانيا حاليا الى نحو 1.1 مليون طفل كما أن الربو هو أكثر الامراض المزمنة انتشارا بين الاطفال في الولايات المتحدة حيث تم تشخيص اصابة نحو عشرة ملايين طفل به.

وبحث فريق ناجيل بيانات 50 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين ثمانية و12 عاما من 20 دولة غنية وفقيرة في العالم.

وعلى الرغم من أن النظام الغذائي لا يجعل الاطفال عرضة بشكل أكبر للاصابة بالحساسية عامة فان الدراسة توصلت الى ان له تأثيرا على انتشار الاصابة بالربو وبأزيز في التنفس.