الهيروين الأفغاني يجد طريقه لأوروبا عبر العراق!

علاقة غير متوقعة بين العراق وافغانستان والتواجد الأميركي

فيينا - اعلنت المنظمة الدولية لمراقبة تهريب المخدرات الخميس في مقر الامم المتحدة في فيينا ان العراق على وشك ان يصبح محطة انتقالية (ترازيت) لنقل الهيرويين المصنع في افغانستان الى اوروبا عبر ايران.
وقال رئيس المنظمة حميد غودسي خلال مؤتمر صحافي ان "الهيرويين والمخدرات المستخرجة من الافيون الذي يزرع في افغانستان تنقل عبر العراق الى الاردن حيث ترسل الى الاسواق في اوروبا الشرقية والغربية".
واضاف ان "هذا الوضع اصبح ممكنا بفعل الوضع الداخلي في العراق حيث تنعدم المراقبة على الحدود ويمكن ان يدخل المهربون اليه بزي حجاج".
ومن ناحيتها، اشارت السلطات الاردنية الى ازدياد كبير في اعتقال المهربين على الحدود مع العراق. وقال غودسي ان "كميات كبيرة من القنب صودرت على الحدود (الاردنية العراقية) خلال الاشهر الاثني عشر الماضية".
كما اشار الى مصادرة مواد كيميائية تدخل في صنع المخدرات مثل الهيرويين والكوكايين.
وصودرت كمية من 325 كلغ من حشيشة الكيف مؤخرا في مدينة البصرة بجنوب العراق كانت دخلت عبر ايران.
واقر وزير الداخلية العراقي نوري بدران مؤخرا بان كميات كبيرة من المخدرات دخلت الى البلاد من ايران وتحدث عن تزايد استهلاك المخدرات في صفوف الشباب.
واوضح ان "اطرافا خارجية" ضالعة في تهريب المخدرات لان لها كما قال مصلحة في الابقاء على حالة الفوضى وعدم الاستقرار الامني في العراق.
واكد غودسي انه "من الضرورة القصوى ان تأخذ الحكومة العراقية والاسرة الدولية الاجراءات الوقائية التي يجب ان تفرض قبل استفحال الامر".