'الهيات' المغربي يحط رحاله في كان السينمائي

فيلمها السابق 'على درب الجنة' نال العديد من التتويجات

تونس - يشارك الفيلم المغربي "الهيات" للمخرجة المغربية – الفرنسية هدى بنيامين في مهرجان كان السينمائي.

وفي عملها الأول "الهيات"، تروي هدى بنيامين حكاية من حكايات الضواحي، ساردة قصة "دنيا" التي تعيش في حي يعج بالإسلاميين المتشددين وبكل أنواع التجارة غير المشروعة.

وتقرر دنيا الطامحة للسلطة والنجاح اتباع خطى ريبيكا تاجرة المخدرات الأشهر.

وقالت هدى بنيامين حول فيلمها الكوميدي الدرامي إنه يصور "التربية العاطفية لامرأة ممزقة بين فخ الربح السريع وبين مشاعرها. إنه نشيد للحب والصداقة يجمع الرقص الى الشعر في اليومي ويدخل الضحك في التراجيدي كما يتجاوز قمقم الضاحية المعتاد ليسائل الانساني والمقدس والسياسي في مجتمعنا".

هدى بنيامين كانت لفتت اليها الانظار عبر فيلمها القصير الثاني "على درب الجنة" الذي نال جوائز عدة بينها سيزار الفيلم القصير عام 2013.

وتشارك افلام عربية في "اسبوعي المخرجين" ضمن الدورة التاسعة والستين لمهرجان كان السينمائي الذي اعلن في وقت سابق عن الاعمال المشاركة في هذه الفئة تحديدا، ما يكرس حضورا قويا لهذه السينما ازداد زخمه بعد الحراك العربي الذي انطلق عام 2011.

وتم الاعلان عن مجموعة الأفلام العربية المشاركة في "أسبوع النقاد" و"أسبوعي المخرجين" ومسابقة "نظرة ما" في باريس.

وتكشف الأفلام المعروضة في مهرجان كان عن أسماء جديدة وشابة لجيل بدأ يضخ دما جديدا في السينما العربية وفي مهرجان كان الدولي.

ومعظم هذه الأفلام لمخرجين ولدوا في فرنسا من آباء مهاجرين. ومن خلال هذه الأفلام تظهر فرنسا بمثابة بلد اللجوء الفني لخمسة مخرجين من الذين اختيرت أعمالهم للمهرجان وهي تمثل اكثر البلدان دعما لسينما دول جنوب البحر المتوسط خصوصا عبر الانتاج المشترك. وتتميز الأعمال التي اختيرت للمشاركة في هذه الفعاليات بتكاليف انتاجها المنخفضة الشبيهة بالميزانية المخصصة للافلام المستقلة.

وتخلو المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة في مهرجان كان هذا العام من أي فيلم عربي بينما يشارك فيلم تونسي قصير بمسابقة السعفة الذهبية للفيلم القصير.

هذا العمل للمخرج لطفي عاشور الناشط في مجال المسرح والسينما معا يحمل عنوان "علوش".

اختير الفيلم التونسي القصير للمخرج لطفي عاشور للمشاركة في المسابقة الرسمية للدورة 69 لمهرجان كان السينمائي.

وقال عاشور في تصريح لوسائل إعلام محلية "كان من باب المستحيل تخيل وصول الفيلم "علوش" للمسابقة الرسمية للمهرجان العريق من بين حوالي 5000 فيلم قدمت ترشحها، ولكنها امنية وتحققت".

وأضاف "أمر رائع وسعيد جدا من أجل فريق عمل الفيلم الذي قمنا بتصويره في منطقة الدويرات بمحافظة تطاوين (الجنوب التونسي ).. كان العمل الفني جيدا ابتداء من قصة الفيلم والديكور والإضاءة".

وأخرج عاشور عام 2006 أول أفلامه القصيرة "العز" ثم فيلم "بولولاد" عام 2014 الذي توج بجائزة أفضل فيلم قصير في العالم العربي في مهرجان أبوظبي السينمائي.

و"علوش" هو الفيلم التونسي والعربي الوحيد الذي اختير للمشاركة في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة بمهرجان كان الذي ستترأس لجنتها الممثلة اليابانية ناعومي كواسي.

وتدور احداث الفيلم حول التمسك بالارض وحب الوطن وتعلق سكان الجنوب بالصحراء التونسية.