النيران تلتهم ابار نفطية في كركوك

حقل الخباز يشتعل

كركوك (العراق) - اكدت مصادر في قوة حماية المنشآت النفطية العراقية الاثنين ان النيران لا تزال مشتعلة في آبار نفطية غرب كركوك كانت تعرضت للتخريب مساء الاحد.
وقال الرائد حمود علي مسؤول قوة الحماية في حقول الخباز التي تحوي 40 بئرا نفطية ان "النيران ما تزال مشتعلة بعدما هاجمها بين 30 و40 من المخربين الذين نسفوا عددا من الابار".
وتبعد حقول الخباز مسافة 35 كم غرب كركوك.
واضاف انها "المرة الاولى التي تهاجم فيها ابار النفط في الخباز منذ الغزو" في اذار/مارس 2003.
واكد ان "اعمال التفجير لم توقف الصادرات النفطية الى تركيا".
ومن جهته، اكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد عمليات التخريب موضحا ان "الهجمات تلحق اضرارا في الاقتصاد العراقي فضلا عن الاموال التي يتم دفعها لاخماد الحرائق واعمال التصليحات وكميات النفط التي يتم هدرها".
وفي تطور مواز، قال النقيب صاحب محمد من قوة حماية المنشآت النفطية ان "انفجارا قويا جدا استهدف خط انابيب نفط فجر الاثنين قرب قرية الصفرا (60 كم غرب كركوك) اسفر عن اندلاع النار".
واضاف ان "خط الانابيب هذا ينقل النفط الى مصفاة بيجي" لكنه اكد انه "خط ثانوي".
وذكر المقدم أزاد علي من قوة حماية النفط أن الانفجار وقع بعد الساعة الثالثة من فجر الاثنين ونجم عن عبوة ناسفة مما أدى إلى اشتعال نيران كثيفة وقطع الطريق بين كركوك وبيجي.
في غضون ذلك، وقع انفجار في خط لنقل الغاز يربط بين محطة كهرباء بيجي وشركة غاز الشمال.
وقد استهدفت عدة عمليات تخريب منشآت النفط في شمال العراق منذ سقوط نظام الرئيس صدام حسين في نيسان/ابريل 2003.