النوم الطويل مفيد للمراهقين

لا حاجة لتقريع الآباء بعد الآن

سيدني - كشفت دراسة علمية حديثة عن انباء جيدة لهؤلاء المراهقين الذين يواجهون توبيخ وانتقادات الاباء لهم بسبب استغراقهم في النوم لساعات طويلة خلال عطلة نهاية الاسبوع.
فقد ذكرت دراسة علمية عرضت في أحد المؤتمرات الدولية بمدينة سيدني الاسترالية أن هذه الظاهرة مفيدة حيث أنها تتيح لجسم المراهقين تعويض النقص في عدد ساعات النوم خلال أيام الاسبوع.
وقال ديفيد دينجس من جامعة بنسلفانيا الامريكية ومعد الدراسة أمام المؤتمر إن المراهقين يحتاجون إلى النوم لمدة عشر ساعات يوميا ولذلك لا توجد مشكلة في تعويض النقص في عدد الساعات خلال عطلة نهاية الاسبوع.
وأشار دينجس إلى أن طبيعة الحياة في المدن تجعل من الصعب حصول المراهقين على كفايتهم من النوم مشيرا إلى أن القهوة أصبحت ثاني أكثر السلع تداولا بعد النفط.
وأضاف أن تأثير القهوة قوي والناس تستخدمها للتغلب على الحاجة إلى النوم وهي ظاهرة خطيرة.
وحذر الباحث من العواقب الوخيمة لعدم حصول الجسم على كفايته من النوم.