النواب الاتراك يقرون الغاء عقوبة الاعدام

القرار تم اقراره باغلبية واسعة

انقرة - اقر النواب الاتراك الجمعة مشروع قانون يلغي عقوبة الاعدام الا في زمن الحرب، وذلك في تصويت اولي جرى خلال المناقشات التي تتناول سلسلة من الاصلاحات الديموقراطية الاساسية لتحريك ترشيح تركيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبي.
وينص مشروع القانون هذا على الغاء عقوبة الاعدام، الامر الذي سينقذ نهائيا راس زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله اوجلان المحكوم عليه بالاعدام والمعتقل في جزيرة في بحر مرمرة.
ولن يصبح هذا المشروع ساري المفعول الا اذا تبنى النواب مجمل الاصلاحات المعروضة في تصويت يفترض ان يجري في وقت لاحق.
وكان بند الغاء عقوبة الاعدام الا في زمن الحرب الاكثر اثارة للجدل من بين سلسلة الاصلاحات الديموقراطية التي يناقشها البرلمان، والتي تتضمن ايضا التشريع المتعلق بالسماح بالبث المرئي والمسموع باللغة الكردية.
وبهذا الاصلاح تتحول عقوبة الاعدام الى السجن مدى الحياة دون امكانية الحصول على عفو في المستقبل.
وقد حظي الغاء عقوبة الاعدام بدعم اكبر من المتوقع مع موافقة 256 نائبا مقابل اعتراض 162 وامتناع واحد من النواب الـ419 الذين حضروا جلسة البرلمان، والذي يضم 550 مقعدا.
ومع اعتماد هذا النص ازداد الامل في نجاح البرلمان في تبني الاصلاحات الاخرى التي تعتبر اساسية لتمكين تركيا من بدء مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي قبل نهاية العام.
وينتمي معظم النواب الذين صوتوا ضد الغاء الاعدام الى حزب العمل القومي بزعامة دولت بهجلي (اول حزب في البرلمان) الشريك في الائتلاف الحكومي الذي يؤيد اعدام الزعيم المتمرد الكردي عبد الله اوجلان.
يشار الى انه لم ينفذ أي حكم اعدام منذ 1984 في تركيا التي تطبق عمليا تجميدا لهذه العقوبة.