النهضة 'تحذر' التونسيين: نفوز بالانتخابات أو نحكم البلاد من الشارع

امنحونا أغلب الأصوات أو نفجر الوضع في تونس..

تونس - حذر راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الاسلامية التي تعتبر الاوفر حظا للفوز بالانتخابات في تونس الاربعاء من "مخاطر التلاعب بنتائج" الاقتراع وهدد في مؤتمر صحافي بخروج انصاره الى الشارع اذا حصل تزوير.

وقال الغنوشي "هناك مخاطر من التلاعب بنتائج الانتخابات والمفاجآت ممكنة لكن اذا حصل تلاعب فاننا سننضم الى قوى الثورة وحراسها الذين اطاحوا ببن علي وبالحكومتين الاولتين (الانتقاليتين)، اننا مستعدون لاسقاط عشر حكومات اذا اقتضى الامر".

وذكر مؤسس الحزب الاسلامي الذي عانى كثيرا من شدة القمع في عهد نظام بن علي، بان كل الاستطلاعات حول نوايا الناخبين تفيد عن "تقدم حزبه" وقال ان "حزبنا حاصل على اغلبية الاصوات".

وردا على سؤال حول احتمال تشكيل ائتلاف بين اليساريين والديموقرطيين والحداثيين للتصدي للنهضة في المجلس التاسيسي المقبل انتقد ارادة "تحطيم" حركته.

وقال "اذا تحالفت تشكيلات صغيرة ضد النهضة في حال فوزها بالانتخابات فيمكنني القول حينها انه انقلاب على الديموقراطية".

وكرر "نحن جاهزون لترؤس حكومة وحدة وطنية اذا منحنا الشعب ثقته".