النمو السكاني في المنطقة يشكل تحديا كبيرا لدول الخليج

عاطلون من البحرين يحتجون مطالبين بالعمل (أرشيفية)

دبي - ربط خبراء يشاركون في منتدى اقتصادي منعقد حاليا في دبي بدولة الإمارات، بين الأمن والاستقرار الاجتماعيين في دول الخليج العربي، وبين مقدرة الاستثمارات العاملة في تلك المنطقة على توفير 50 مليون فرصة عمل خلال الـ 30 عاما المقبلة.
وقال علي عرفان، كبير المستشارين في شركة "إثمار كابيتال"، في مداخلة له الاثنين خلال فعاليات "منتدى الملكية الخاصة"، إن النمو السكاني في منطقة الخليج يشكل تحديا كبيرا بالنسبة لقطاع الملكية الخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي.
و أضاف عرفان "بغض النظر عن نوعية التقارير المتوفرة، فهناك ما يدعوا إلى خلق ما يتراوح بين 20 - 50 مليون وظيفة جديدة في منطقة الشرق الأوسط على مدى 20 أو 30 سنة قادمة. واعتبر أن ذلك يمثل "تحديا كبيرا يجب العمل على مواجهته في ظل العمل على استمرار الاستقرار الاجتماعي في المنطقة".
ويعرّف قطاع الملكية الخاصة، بأنها الاستثمارات في شركات غير مدرجة في أسواق الأسهم المتداولة. وتشير تقديرات إلى أن قيمة هذا النوع من الاستثمارات في أسواق الخليج وصلت إلى أكثر من 13 مليار دولار خلال العقد الماضي.
وأشار عرفان إلى أن قطاع الملكية الخاصة يلعب حاليا دورا كبيرا في إعادة تشكيل وصياغة الاقتصاديات الإقليمية في ضوء التطورات العالمية ذات التأثيرات المباشرة على المنطقة بما فيها الارتفاع الملحوظ في أسعار النفط والغذاء والتضخم والأنظمة المالية والتراجع العالمي وما يشكل ذلك من أسباب في ارتفاع تكلفة المعيشة في المنطقة.(قدس برس)