النفط يستأنف مسيرته صوب سعر 100 دولار

وللمضاربات دورها ايضا في زيادة اسعار النفط

سيدني - بدأ النفط محاولة جديدة للوصول الى سعر 100 دولار للبرميل الجمعة مع انخفاض العملة الاميركية الى مستويات قياسية جديدة وأثار اضطراب الامدادات مخاوف من عدم كفاية العرض أثناء فصل الشتاء.

وقفز الخام الاميركي للعقود تسليم ديسمبر/كانون الاول 1.02 دولار الى 96.48 دولار للبرميل قبل ان يتراجع قليلا ليبلغ 96.23 دولار للبرميل بارتفاع 77 سنتا عن سعر الاغلاق السابق في الساعة 0612 بتوقيت جرينتش.

وكان الخام الاميركي انخفض 91 سنتا الخميس.

وارتفع مزيج برنت 63 سنتا الى 93.42 دولار للبرميل.

وانخفض النفط الخميس لليوم الثاني بعد أن قال بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) ان الاقتصاد في أكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم يواجه خطرا مزدوجا يتمثل في تباطوء النمو وارتفاع التضخم.

وأدى هذا التصريح الى اقبال على البيع لجني الأرباح دفع النفط للتراجع عن مستواه القياسي الذي سجله هذا الاسبوع عند 98.62 دولار للبرميل.

لكن انخفاض الدولار الى مستوى جديد مقابل اليورو الاوروبي الجمعة أغرى المستثمرين والمضاربين على العودة لسوق النفط.

وكان المستثمرون في أسواق المال والمضاربون ساهموا في رفع النفط 40 في المئة منذ منتصف أغسطس/اب الماضي.

كما ساهم في ارتفاع الاسعار توقف امدادات من بحر الشمال بسبب عاصفة وتوقف وحدة للديزل بمصفاة في تكساس.