النفط يتعافى من بعض خسائر ازمة الطيران المدني

سحابة عابرة

لندن - ارتفعت أسعار النفط الجمعة متعافية قليلا من خسائر بلغت ثلاثة في المئة في الجلسة السابقة عندما أثار الكشف عن مخطط لنسف طائرات فوق الاطلسي مخاوف من تراجع في الطلب على النفط.
وارتفع سعر الخام الاميركي الخفيف 42 سنتا الى 74.42 دولار للبرميل في الساعة 1345 بتوقيت جرينتش بعدما هبط 2.35 دولار الخميس. وقفز خام برنت في لندن 55 سنتا الى 75.83 دولار.
وكانت أسعار الخام والبنزين تراجعت بشدة الخميس وسط مخاوف من اعراض المسافرين عن شركات الطيران بعد أن قالت بريطانيا انها أحبطت المؤامرة قبل أيام فقط من تنفيذها.
وأظهر انخفاض السوق في بادئ الامر قلقا من احتمال تراجع حركة النقل الجوي وضغوط نزولية على الاقتصاد العالمي.
واثارت المؤامرة المشتبه بها مخاوف من هجمات على غرار هجمات 11 سبتمبر/ايلول على الولايات المتحدة التي قتل فيها حوالي ثلاثة الاف شخص وجاءت بعد 13 شهرا من تفجير اربعة مسلمين بريطانيين انفسهم في شبكة النقل في لندن مما اسفر عن مقتل 52 شخصا.
وكان سعر البنزين الاميركي الخالي من الرصاص دون دولارين للجالون الخميس للمرة الاولى منذ 21 يونيو/حزيران قبل ان يرتفع 1.89 سنت الى 2.0439 دولار للجالون.
واستمرت المخاوف من توقف الانتاج في حقل برودهو باي في الاسكا لفترة طويلة في دعم الاسعار فيما بدا ان الحكومة الامريكية سمحت الخميس لشركة (بي.بي) بمواصلة الضخ من النصف الغربي من الحقل وقالت الشركة إنها ستتخذ الاسبوع القادم قرارا في هذا الصدد.
واوقفت الشركة الاحد الماضي انتاج حوالي 400 ألف برميل يوميا من الحقل الذي يمثل ثمانية في المئة من انتاج الولايات المتحدة بسبب تاكل في خط انابيب لكنها تعمل على مواصلة انتاج القطاع الغربي من الحقل حيث الاضرار أقل حدة.
وقال مصدر في (بي.بي) إن استبدال الانابيب المتآكلة في الحقل من المتوقع أن يتكلف نحو 100 مليون دولار رغم ان التكلفة الاجمالية على الشركة ستعادل على الارجح هذا الرقم عدة مرات.
ويتابع تجار النفط ايضا اي تقدم نحو وضع نهاية للقتال الدائر منذ نحو شهر بين اسرائيل ومقاتلي حزب الله في لبنان بعد أن فشل اعضاء مجلس الامن في الاتفاق على قرار مما دفع روسيا لاقتراح هدنة انسانية لمدة 72 ساعة.
وقال دبلوماسيون ان بالامكان التوصل الى اتفاق بنهاية الجمعة.