الناتو يمنى بأربعة من جنوده في أفغانستان

النار التي اشعلها الغرب تحرقه

سيدني ـ اعلن حلف شمال الاطلسي السبت مقتل اربعة من جنوده في الساعات الـ24 الاخيرة في افغانستان، كما اعلن مقتل امرأة وطفلين عن طريق الخطأ.

وكان الحلف اعلن السبت مقتل ثلاثة جنود من القوة الدولية في هجومين للمتمردين في جنوب افغانستان.

وقال وزير الدفاع الاسترالي جون فولكنر ان اثنين من الجنود القتلى استراليان، لكنه لم يكشف جنسية الجندي الثالث.

ولم تكشف القوة الدولية للمساعدة على احلال الاستقرار في افغانستان "ايساف" جنسية الجندي الذي قتل السبت ايضاً.

واعترفت قوة ايساف السبت بانها قتلت خطأ امرأة وطفلين في غارة جوية استهدفت متمردين في ولاية فرح (جنوب غرب).

واضافت ان "ستة متمردين ايضاً قتلوا في هذه الغارة".

وقال وزير الدفاع الاسترالي ان الجنديين الاستراليين قتلا خلال قيامهما بدورية، في انفجار قنبلة موضوعة على جانب طريق، بعد اسبوع على مقتل عنصر في القوات الخاصة الاسترالية في ولاية قندهار معقل متمردي طالبان جنوب البلاد.

وبذلك يرتفع الى عشرين عدد الجنود الاستراليين الذين قتلوا في النزاع الافغاني.

وينتشر حوالي 1500 جندي استرالي ضمن القوة الدولية لحلف شمال الاطلسي في افغانستان "ايساف" في ولاية اوروزغان (جنوباً)، حيث يدربون الجيش الافغاني على مقاتلة متمردي طالبان.

وبذلك يرتفع الى 445 عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا في اطار عمليات عسكرية في افغانستان منذ مطلع السنة مقابل 520 خلال العام 2009 باكمله، بحسب حصيلة مستندة الى موقع الكتروني متخصص.

وكثفت حركة طالبان عملياتها ووسعت نطاقها منذ اربع سنوات حتى كادت تشمل كافة انحاء البلاد رغم ارسال تعزيزات الى القوات الدولية ولا سيما تعزيزات اميركية.

وينتشر حاليا 141 ألف جندي أجنبي في أفغانستان.