الناتو: سيناريو دمشق مختلف ولن نتدخل

'لا يوجد اي توجه بعملية محتملة في سوريا'

بروكسل - اعلن دانوا كنود بارتيلس الرئيس الجديد للجنة العسكرية للحلف الاطلسيي الخميس ان الحلف لا ينوي ولا يحضر للتدخل عسكريا في سوريا كما حصل في ليبيا في 2011، بخلاف ما أدلى به في الاونة الاخيرة مسؤول روسي رفيع المستوى.

وقال الجنرال بارتيلس للصحافيين اثر اجتماع القادة العسكريين للدول الاعضاء الـ28 في الحلف في مقره ببروكسل "ليس هناك اي تخطيط حاليا ولا يوجد اي توجه بعملية محتملة للحلف الاطلسي في سوريا".

وكان الامين العام للحلف اندرس فوغ راسموسن والدول الاعضاء فيه اكدوا في الاشهر الاخيرة ان الحلف الاطلسي لا يعتزم شن عملية عسكرية في سوريا واشاروا الى ان الامر "مختلف جدا" عن الوضع الذي كانت تشهده ليبيا ربيع 2011.

وقال الجنرال بارتيلس ان البلدان الاعضاء في "الحوار المتوسطي" مع الحلف عبروا خلال الاجتماع "عن قلقهم بشان التقلبات في المنطقة سواء في المغرب (العربي) او الشرق الاوسط".

واضاف "لكن لم يتم على الاطلاق بحث تدخل عسكري".

والحوار المتوسطي هيئة اطلقها الحلف الاطلسي في 1994 للتعاون مع سبع دول في المنطقة (مصر والجزائر والمغرب وتونس وموريتانيا والاردن واسرائيل) بهدف "المساهمة في استقرار" الشرق الاوسط.

وكان مسؤول مجلس الامن الروسي نيكولاي باتروشيف اشار في 12 يناير / كانون الثاني الى "معلومات عن تحرك الاعضاء في الحلف الاطلسي ودول عربية في الخليج الفارسي وفقا للسيناريو الليبي لتحويل تدخلهم الحالي في الشؤون الداخلية السورية الى تدخل عسكري مباشر".

والجنرال بارتيلس القائد السابق للجيش الدنماركي تولى بداية يناير /كانون الثاني مهامه في رئاسة اللجنة العسكرية للحلف بدلا من الاميرال جيانباولو دي باولا الذي عين وزيرا للدفاع في الحكومة الايطالية الجديدة.