المهرجان اللاتينو-الأميركي يحتفي بالسينما المغربية

أفضل فيلم طويل في مهرجان السينما الإفريقية

بوينوس أيرس - افتتحت ببوينوس أيرس الدورة الرابعة للمهرجان اللاتينو-الأميركي للفيلم العربي بمشاركة المغرب كضيف شرف لهذه الدورة، وحملت شعار "المشاركة التاريخية وتفكيك الصورة النمطية".

وقد تم اختيار فيلم "هم الكلاب" للمخرج المغربي هشام العسري للمشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان، إلى جانب عدد من الأعمال السينمائية من لبنان وسوريا وفلسطين وتونس.

ويحكي الفيلم، لمخرجه هشام العسري في مدة 85 دقيقة قصة رجل "المجهول" الذي قضى في السجن 30 عام، ليفرج عنه ويجد نفسه في خضم حراك اجتماعي، ليقوم فريق تلفزيوني بصدد إنجاز تقرير حول الأحداث الاجتماعية، بمرافقة "مجهول" خلال رحلته للبحث في ماضيه.

وسبق لفيلم "هم الكلاب" الذي صور بورززات المغربية أن نال جائزة أفضل فيلم روائي طويل في الدورة العاشرة لمهرجان السينما الإفريقية بقرطبة.

وكتبت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية أن مدينة ورززات، الموقع الاسطوري للتصوير، تستحق أن تحمل اسم "مكة السينما الافريقية" مؤكدة أن هذه المدينة تعتبر بلدة الألف ديكور وديكور.

وأضافت الصحيفة تحت عنوان "ورززات: ألف سراب وسراب" أنه بإمكان هذه المدينة أن تحقق رقم أعمال سنوي يفوق مائة مليون دولار، مشيرة الى أنه يوجد في الجنوب الكبير للمغرب بلدة رائعة حيث يمكن مشاهدة لورانس العرب والاسكندر الاكبر، وكليوباترا وغيرها.

وذكرت الصحيفة بأنه منذ 2005 أضحت المدينة تتوفر على استوديوهين كبيرين يمتدان على مساحة 236 هكتارا.

وشارك المخرج المغربي هشام العسري بمشروع فيلمه الطويل "الأقزام" في منتدى الانتاج الخاص بالمهرجان الدولي للفيلم الفرنكفوني بنامور.

ويعتبر مهرجان اللاتينو-الأميركي للفيلم العربي الذي دأبت جمعية السينما الخصبة على تنظيمه منذ سنة 2010، والذي سيتواصل إلى غاية 12 نوفبر/تشرين الثاني، فضاء للقاء والتبادل بين مهنيي الفن السابع من العالم العربي وجمهور أميركا اللاتينية.

وإضافة إلى المغرب، الذي سيخصص لسينمائه أسبوع من ثالث إلى ثامن نوفبر/تشرين الثاني، يشارك في هذا المهرجان عدد من البلدان العربية منها البحرين ومصر والإمارات العربية المتحدة والعراق والأردن ولبنان وقطر وتونس وفلسطين فضلا عن مؤسسات سينمائية وطنية من الأرجنتين والبرازيل وفنزويلا وكولومبيا والشيلي والمكسيك.

وتم خلال حفل افتتاح المهرجان عرض فيلم "روك دي كاسباه" للمخرجة المغربية ليلى المراكشي، بحضور جمهور غفير من عشاق الفن السابع من مختلف بلدان أمريكا اللاتينية.

وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم في إطار أسبوع الفيلم المغربي عرض العديد من الأعمال لمخرجين مغاربة من بينهم فوزي بن سعيدي ونور الدين لخماري ومحمد العسلي وكمال كمال وعثمان الناصري.