المنطقة الخضراء تحت القصف مجددا

من اكثر المناطق حصانة في بغداد.

بغداد - أعلن الجيش الأميركي ومصادر عراقية سقوط قذيفتي هاون الأحد في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين حيث مقر الحكومة العراقية والسفارة الأميركية، وسط بغداد.
وقال مصدر في الجيش الأميركي ان "قذيفة هاون سقطت داخل المنطقة الخضراء صباح اليوم" بدون اعطاء تفاصيل اكثر.
وفي وقت لاحق، اكد مصدر امني عراقي سقوط قذيفة هاون ثانية حوالي الثالثة بعد الظهر (12:00 تغ) داخل المنطقة الخضراء" دون الإشارة لوقوع اصابات.
وتعد المنطقة الخضراء، حيث مقر الحكومة العراقية وسفارة الولايات المتحدة الاميركية ومقر الامم المتحدة وسفارات دول متعددة اخرى، من اكثر المناطق حصانة في بغداد.
وتأتي الهجمات، قبل اسابيع قليلة من انسحاب القوات الاميركية من المدن المقرر نهاية حزيران/يونيو الجاري، وفقا للاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر 2008.
واعلن مصدر في السفارة الأميركية في بغداد الاحد ان السلطات العراقية اعتقلت خمسة متعاقدين أميركيين في داخل المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "أؤكد قيام السلطات العراقية باعتقال خمسة مدنيين أميركيين داخل المنطقة الخضراء المحصنة".
واكد "انهم مدنيون وليسوا دبلوماسيين او عسكريين" مشيرا الى انه "لم يتم توجيه التهم ضدهم حتى الآن".
وتعد عملية الاعتقال الاول من نوعها تنفذ ضد اميركيين في العراق، منذ توقيع الاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
وقالت السفارة الاميركية انها "قامت بزيارة المعتقلين للتأكد من معاملتهم وفق القانون العراقي".
وتابع ان "الرجال كانوا بحالة جيدة والسفارة تتابع الامر".
ولم يكشف المصدر فيما كان المعتقلين من عناصر الامن او سبب وموقع الاعتقال.
لكن محطة ال "سي ان ان" الاميركية افادت ان قوة عراقية اميركية اعتقلت خمسة اميركيين مدنيين داخل المنطقة الخضراء فجر الجمعة، للاشتباه بتورطهم بقتل المواطن الاميركي جيمس كيترمان.
واشارت المحطة نقلا عن مصدر امني الى ان الخمسة يعملون في شركة حماية اميركية، لكن لم يسمها.
وعثر على جثة كيترمان البالغ من العمر ستين عاما معصوب العينين ومصابا بطعنات داخل سيارة في احد احياء المنطقة الخضراء في 22 مايو/أيار الماضي.