المنامة تستضيف اجتماعا دوريا للأدباء والكتاب العرب

القاهرة ـ من أحمد فضل شبلول
خريطة لحرية التعبير

يعقد الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب برئاسة أمينه العام الكاتب محمد سلماوي، اجتماعه الدوري الأحد بمملكة البحرين التي تستضيف الاجتماع لأول مرة منذ أن تولى سلماوي أمانة الاتحاد.
ومن المقرر أن يفتتح وزير الإعلام البحريني هذا الاجتماع، ثم تبدأ بعده اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد، يصاحبها ندوة عن الأدب في البحرين يشارك فيها د. علوي الهاشمي ببحث عن مسيرة الأدب البحريني الحديث، وتقدم الشاعرة حمدة خميس والشاعر حسين السماهيجي شهادة إبداعية حول تجربتهما الشعرية، ثم تقوم الوفود العربية المشاركة في الاجتماع بزيارة متحف البحرين.
وفي اليوم التالي يقدم محمد عبدالملك وفريد رمضان شهادة إبداعية حول تجربتهما في مجال السرد القصصي والروائي، ويقدم فهد توفيق وعبود كاسوحة مشاركة نقدية حول أدب الأطفال في البحرين، كما يقدم عبدالقادر عقيل وإبراهيم السند شهادة إبداعية حول تجربتهما في مجال الكتابة للأطفال.
ومن المقرر أن ينتهي اجتماع البحرين الأربعاء بندوة عن المسرح العربي يشارك فيها عبدالله يوسف وخالد الرويعي بتقديم شهادة إبداعية حول تجربتهما المسرحية، يعقبها قراءة البيان الختامي والتوصيات.
ويلاحظ أن تلك الندوة خصصت لمناقشة الأدب البحريني من خلال نقاد وأدباء وكتاب من البحرين، ولم توجد مشاركة من نقاد وكتاب عرب آخرين، ويأتي هذا الأمر استجابة لطلب أسرة الأدباء والكتاب بالبحرين بأن تتولى بالكامل إعداد الأبحاث اللازمة لتلك الندوة، التي سيعقد خلالها أمسية شعرية يشارك بها بعض الشعراء العرب إلى جانب شعراء من البحرين.
وكان الكاتب محمد سلماوي الأمين العام قد طلب من رؤساء الاتحادات والروابط الأدبية أعضاء الاتحاد العام تقديم تقارير مفصلة عن الحريات في بلادهم لمناقشة واقع حريات التعبير لرسم خريطة مفصلة عن وضع حرية التعبير في العالم العربي.
بالإضافة إلى ذلك صرح محمد سلماوي أن الاجتماع سيناقش خطة تطوير مجلة "الكاتب العربي" التي كان يصدرها الاتحاد العام للأدباء والكتاب العربي في مقره السابق بدمشق، وذلك تمهيدا لنقلها إلى المقر الرئيسي الحالي بالقاهرة، على أن تعاود المجلة صدورها من القاهرة اعتبارا من بداية العام الجديد 2008.
وبناء على ذلك قرر مجلس إدارة اتحاد كتاب مصر المشاركة في افتتاح المقر الجديد للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بمنطقة القلعة بالقاهرة، حيث قام وزير الثقافة المصري فاروق حسني بتخصيص أحد مباني القلعة التاريخية ليكون مقرا إضافيا لاتحاد كتاب مصر، ومقرا للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وتم الانتهاء من ترميم هذا المبني الأثري وجاري تأثيثه حاليا تمهيدا لافتتاحه واستقبال الاجتماع العام القادم للأدباء والكتاب العرب في شهر مارس/ آذار 2008.
وقد وافق مجلس إدارة اتحاد كتاب مصر على أن يشارك في اجتماع البحرين، كل من الكاتب محمد السيد عيد (نائب رئيس اتحاد كتاب مصر) رئيسا للوفد المصري، وأحمد سويلم، ود. محمد عبدالمطلب عضوين.
أما الكاتب محمد سلماوي (رئيس اتحاد كتاب مصر) فيشارك في الاجتماع بوصفه الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب. أحمد فضل شبلول ـ القاهرة