الملك فهد والرئيس مبارك يجددان دعمها لعرفات

مبارك لدى وصوله لسويسرا للقاء الملك فهد

الرياض - ذكرت وكالة الانباء السعودية السبت ان العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز والرئيس المصري حسني مبارك اعربا عن دعمهما للسلطة الفلسطينية برئاسة ياسر عرفات خلال لقاء الجمعة في جنيف.
واضافت الوكالة ان المسؤولين اكدا "وقوفهما الدائم الى جانب السلطة الوطنية الفلسطينية حتى ينال الشعب الفلسطيني الشقيق حقوقه المشروعة ويقيم دولته المستقلة وعاصمتها القدس".
وخلال اللقاء الذي عقد في مقر اقامة العاهل السعودي في جنيف "تم استعراض اهم المستجدات على الساحات العربية والاسلامية والدولية وبخاصة ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عدوان مستمر من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلية".
كما اكدا "دعمهما الثابت المستمر للقضية الفلسطينية وحثا المجتمع الدولي على الاضطلاع بدوره وبذل المزيد من الجهد لوقف العنف الاسرائيلي والتوجه نحو المفاوضات لاقرار السلام العادل والشامل الذي ينشده المجتمع".
ويقوم الرئيس المصري بزيارة خاصة لجنيف حيث يصطاف الملك فهد في قصره منذ نهاية ايار/مايو.
كما التقى مبارك الجمعة رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان الذي يملك قصرا في سويسرا بحسب الصحف الاماراتية.
والخميس استقبل الرئيس الاميركي جورج بوش في البيت الابيض وزراء خارجية مصر والاردن والسعودية.
وقال بوش لدى استقباله وزراء خارجية مصر احمد ماهر والاردن مروان المعشر والسعودية سعود الفيصل ان "وزير الخارجية كولن باول يعمل باستمرار على مبادرة نعتقد انها ستؤدي الى تحقيق السلام في الشرق الاوسط".
ويتوقع ان يصل مبارك في 25 من الجاري الى باريس حيث سيستقبله الرئيس جاك شيراك الذي سيلتقي بدوره العاهل الاردني في 26 من الجاري.