الملك عبد الله ينتقد مشاركة عمه في مؤتمر المعارضة العراقية

الأمير حسن قال ان مشاركته كانت شخصية

عمان - وجه العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني انتقادا لعمه الامير الحسن بن طلال لمشاركته في مؤتمر للمعارضة العراقية في الثاني عشر من الشهر الجاري في لندن معتبرا اياها "خطأ فادحا".
وقال الملك عبد الله في مقابلة مع صحيفة "تايمز" اللندنية نشرت الاثنين وبثتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية، بترا، "لقد ارتكب الامير الحسن خطا فادحا لم يكن يدرك نتائجه ونحن نحاول الان اصلاح الوضع".
وتعد هذه اول مرة يوجه فيها الملك عبد الله انتقادات علنية الى عضو بالعائلة الهاشمية المالكة منذ ارتقائه العرش في شباط/فبراير 1999.
وعشية مشاركة الامير الحسن في اجتماع المعارضة العراقية، بادرت الحكومة الاردنية الى التأكيد على ان هذه المشاركة تمثل "موقفا شخصيا لا يعكس وجهة نظر الاردن ولا يعبر عن موقفه من العراق او من الافكار والطروحات المتعلقة بالشأن العراقي".
كما اكدت ان هذه المشاركة "هي تصرف شخصي بحت لا يمثل ولا يعبر عن الموقف الرسمي" الاردني "الرافض لمبدأ التدخل في الشؤون الداخلية للعراق" و"لاي عمل عسكري" ضد هذا البلد.
من جهته، اكد الامير الحسن انه لا يمثل الحكومة الاردنية ولكنه شارك في مؤتمر المعارضة العراقية بصفة شخصية بناء على دعوة.
وتزامنت مشاركة الامير الحسن في المؤتمر مع صدور اكثر من نفي رسمي اردني لعدة تقارير صحافية تحدثت عن موافقة الاردن على ان يشكل قاعدة لهجوم اميركي على العراق.