الملك اليوناني يفوز بذهبية مهرجان القاهرة السينمائي

القاهرة - من رياض ابو عواد
المخرج اليوناني لدى تسلمه جائزته

فاز فيلم "الملك" اليوناني لنيكوس يرمانيكوس بالجائزة الاولى لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في حين منحت لجنة التحكيم الجائزة الثانية الى "موسم الزيتون" للفلسطيني حنا الياس الذي فاز ايضا بجائزة افضل فيلم عربي.
وقال رئيس لجنة تحكيم الدورة السابعة والعشرين للمهرجان الفرنسي جان كلود بريالي في الحفل الختامي مساء امس الجمعة ان اللجنة قررت منح الهرم الذهبي لفيلم الملك لانه يشبه رواية الغريب للكاتب الفرنسي الراحل البير كامو في دفاعه عن قيم تدعو الى محاربة التعصب والى الانفتاح على الاخر والتعامل على ارضية التسامح".
واضاف ان اللجنة قررت منح الهرم الفضي للفيلم الفلسطيني "موسم الزيتون" "للقيمة التي حملها في مقاومة شعب يتعرض للاحتلال ضمن حالة انسانية تواجه نزاعا بابعاد متعددة".
وفاز "موسم الزيتون" كذلك بجائزة افضل فيلم عربي من بين اربعة افلام عربية شاركت في المسابقة بدلا من خمسة افلام اعلن عنها في بداية المهرجان بسبب تغيب الفيلم التونسي "رقصة الريح" للطيب الوحيشي. وحصل الفيلم الفلسطيني على جائزة مالية من وزارة الثقافة المصرية بقيمة 100 الف جنيه (15 الف دولار).
ولم ينج قرار لجنتي المسابقتين الدولية والعربية من انتقادات على منح جائزتين لفيلم "موسم الزيتون". حيث اعتبر بعض النقاد المصريين، ومنهم حنان شومان ان الفيلم "لا يعبر سياسيا عن الحالة الفلسطينية التي نراها ونتفاعل معها في حياتنا اليومية".
وقالت الناقدة ان الفيلم "يدعو الفلسطينيين الى تعليم الاسرائيليين السلام دون ان يوضح ان الاسرائيليين هم انفسهم المسؤولون عن دوامة الدم التي تعيشها المنطقة، وبدلا من ادانة الاستيطان يحمل العمال الفلسطينيين مسؤولية القيام ببنائها".
ومن جهته قال الناقد محمد صلاح "يبدو ان لجنة التحكيم جعلت من الموقف السياسي الاقرب الى التوجهات الغربية اساسا لمنح الجوائز".
واوضح الناقد موقفه بقوله "انا اعتقد ان الفيلم السوري +رؤى حالمة+ لواحة الراهب اكثر غنى من الناحية الفنية والفكرية ومن حيث القيم التي يعالجها من الفيلم الفائز، ولكن تعارضه سياسيا مع الغرب منعه من الفوز".
وفاز الفيلم الصيني "الاب" للمخرج لانج شانج بجائزتي افضل اخراج واداء دور اول للمثل لمسونج كوفنج وذلك لتميزه في "الانتقال بين لحظات متعارضة بين القوة والضعف انطلاقا من عالمه المتناقض".
وفاز الفيلم الايراني "رد الفعل الخامس" للمخرجة وكاتبة السيناريو تاهمينة ميلاني بافضل السيناريو. وحصل المخرج المجري تاماس ساس المتميز على جائزة الابداع الفني عن فيلم "التي قهرها الحب" لانه "اسستطاع ان يخلق من عالما محدودا عالما ثريا بالفن"، كما قالت لجنة التحكيم.
ومنحت لجنة التحكيم جائزة العمل الاول للمخرجة الاندونيسية سيكارابو اسمارا عن فيلم "كمان بلا اوتار" لعاطفتها المشحونة في تصوير حالة انسانية في التعامل مع حالة طفل معاق.
وانتزعت جائزة افضل ممثلة دور اول مناصفة بطلتا فيلم "فتاتان متميزتان" لبيار جولفيت، ساندري كيبرلاين وسيلفي تسيتود.
وسبق توزيع الجوائز تقديم عرض الختام الذي تضمن تقديم رقصات من قارات العالم. والقى رئيس المهرجان كلمة الختام التي اشار فيها الى ان "الهدف من اقامة المهرجان تقديم دفعة لصناعة السينما اسوة في كل المهرجانات وقد كشفت هذه الدورة حالة العجز التي تمر فيها هذه الصناعة في مصر خصوصا".
واشار الى "جهود ادارة المهرجان في المساهمة في حل هذه الاشكالية عبر الندوات واللقاءات التي تمت على هامش المهرجان بالاضافة الى تشكيل لجان عمل ستجمع خلال الشهر المقبل منتجين مصريين واوروبيين وبشكل اساسي فرنسيين سيسهمون في الانتاج المشترك بين البلدين اضافة الى فتح الاسواق الاوروبية امام الافلام المصرية".
وشاركت 45 دولة في المهرجان الذي استمر 11 يوما عرض خلالها 200 فيلم. وشارك في المسابقة الرسمية 18 فيلما من 16 دولة اثر تغيب تونس عن الحضور حتى اللحظات الاخيرة.