الملكة رانيا: السياحة تعزز حسن النوايا

ملكة الاردن ترعى شخصيا السياحة الى بلدها

لندن - أعلنت الملكة رانيا ملكة الاردن لدى افتتاحها لسوق سياحي في لندن الاثنين أن الارهاب لا يمكنه شل حركة السياحة.
وقالت الملكة رانيا في كلمة أمام الوفود المشاركة في سوق السفريات الدولي أنه "في أعقاب 11 أيلول/سبتمبر عادت صناعة السياحة بقوة كبيرة ويقول الخبراء أن السياحة في طريقها إلى النمو".
وأضافت أن السبب في أن المسافرين يرفضون الارهاب هو أنه "في القرن الحادي والعشرين يتمتع الناس حقيقة بروح العولمة .. التي تدفعهم إلى السفر لاستكشاف العالم ومعايشة تجاربه".
ويأتي افتتاح الملكة رانيا للسوق السياحي ضمن الدعم الذي توليه لقطاع السياحة في الاردن.
وتفقدت الملكة رانيا للجناح الأردني المشارك في السوق الذي يعتبر اكبر تجمع لوكلاء السياحة والسفر والعاملين بقطاع السياحة العالمي.
وأكدت الملكة رانيا على أن السياحة استطاعت أن تبني جسورا من التفاهم بين الدول والثقافات وان ملايين السياح الذين تفاعلوا مع الحضارات الأخرى أدركوا أن الشعوب والأفراد في أي مكان لا يختلفون عن بعضهم البعض وقالت "أن السياحة قد عززت حسن النوايا بين الدول ما لم تحققه أي اتفاقية أو معاهدة."
وتجمع السوق اكثر من 5000 مشارك من 180 بلدا بهدف تشجيع السياحة على المستوى العالمي.
واشارت ملكة الاردن الى أن الأردن كان ملتقى لطرق التجارة والمسافرين في الماضي وما زال إلى اليوم يقدم الخدمات السياحية المميزة والحديثة المقرونة بالأصالة والتراث والكرم.
ويعتبر هذا النشاط أحد اكبر واهم النشاطات السياحية في العالم الذي يجمع نخبة من القياديين والرياديين في هذه المجال بالإضافة إلى صانعي القرار لتبادل الخبرات وتعزيز التواصل في عالم السياحة.
وقامت الملكة رانيا بتوزيع جوائز التميز السياحي الدولي على قادة القطاع الذين اسهموا بشكل متميز في صناعة السياحة في مناطقهم خلال السنة الماضية بمشاركة 150 وزيرا حكوميا وسفيرا ومدراء هيئات السياحة وأشخاص بارزين في هذا القطاع بحضور عمدة لندن كين ليفنجستون .
وزارت الجناح الخاص بهيئة سياحة لندن والجناح الخاص بهيئة تنشيط السياحة الأردنية والذي يضم أقسام عن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والخطوط الملكية الأردنية. والتقت جلالتها عددا من ممثلي مكاتب وكلاء السياحة والسفر وأصحاب الفنادق في الأردن.