الملتقى الدولي الأول لفنون القاهرة التاريخية ينطلق باحتفالية 'هل هلالك'

تفعيل دور الثقافة والفنون والابداع بالشارع الاعظم

يبدأ الفنان انتصار عبدالفتاح وضع اللمسات الأخيرة للملتقي الدولي الأول لفنون القاهرة التاريخية الذى يهدف الى تحويل شارع المعز (الشارع الاعظم) الى سوق وملتقي دولي للتراث، يقوم علي إحياء فنون القاهرة التاريخية واستحضار مظاهر الاحتفالات والمواكب الشعبية: موكب المحمل، موكب الاحتفال بليلة الرؤية .. وغيرها من مظاهر الاحتفالات برؤية فنية جديدة تبرز تفرد معمار الشارع الاعظم الذي يتفاعل مع المخزون الثقافي والحضاري لوجدان شعب مصر والتي قدمت بالفعل في دورات مهرجان سماع الدولي، وذلك تحت رعاية وزارة الثقافة، وبالتعاون مع وزارة الآثار واللجنة القومية لحماية وتطوير القاهرة التاريخية.

حيث تنطلق المسيرة يوم 29 شعبان الموافق 26 مايو/آيار من بوابة الفتوح حتى مجموعة السلطان قلاوون، وبعد انتهاء الموكب المهيب ينتقل الجمهور الى المسرح (بيت الشاعر) لتقديم فن السماع من خلال فرقة سماع الدولية للإنشاد والموسيقى الروحية لتقديم رسالة سلام الى العالم تأكيدا على جوهر الاديان، حيث يشارك الأخوة الاقباط أخوانهم المسلمين الاحتفال بقدوم شهر رمضان.

ويتضمن برنامج الاحتفال مناجاة، كن مع الله، صلاة سلام علي الانبياء، وغيرها، كما تشارك أيضا فرق تراثية من مصر وسوريا، ثم تنطلق فعاليات الملتقي الدولي يوم 5 رمضان بليالي المقامات الروحية بمشاركة فرق عربية وآسيوية ومصرية، لتقديم فن السماع.

كما يقام على هامش الملتقى معارض مستوحاة من أجواء شهر رمضان الكريم بالإضافة لإقامة معرض للكتب والذخائر التراثية التي تتناول القاهرة التاريخية، كما يصاحب الليالى التاريخية مشاركة فنية للاطفال في مجال الرسم بعنوان "القاهرة في عيون أطفالنا" وورش تطبيقية في مجال تصنيع المنتجات التقليدية (الحرف التراثية). ويستمر الملتقى حتى 25 رمضان، وقد أكد الكاتب حلمي النمنم وزير الثقافة على أهمية تفعيل دور الثقافة والفنون والابداع بالشارع الاعظم.