الملا عمر يؤكد ان اسامة بن لادن حي يرزق في افغانستان

الملا عمر، كان لغزا، وما زال، فهل سيبقى

موسكو - اكد زعيم حركة طالبان الافغانية الملا عمر ان اسامة ‏‏بن لادن حي يرزق وموجود في افغانستان ولم يغادرها.
وقال الملا عمر في حديث نشرته مجلة "ارغومنتي وفاكتي" الروسية أن ‏‏"اسامة بن لادن ساعدنا في القتال ضد الروس وهو لن يغادر افغانستان الان".
واضاف الملا عمر ردا على سؤال حول علاقة بن لادن بالعمليات في ‏ ‏نيويورك "ما دام الانسان لم يخضع للمحاكمة فهو بريء" مشيرا الى انه لن يصدق اي ‏‏كلمة تقال في هذا الخصوص ما لم يقدم الجانب الامريكي براهين على ذلك.
واوضح الملا عمر انه كان مستعدا لتسليم اسامة بن لادن لواشنطن لو قدمت‏ ‏البراهين التي تدين بن لادن مشيرا الى انه اقترح اجراء مفاوضات في هذا الخصوص‏ ‏ومحاكمة بن لادن بصورة علنية في اي دولة اسلامية غير خاضعة للنفوذ الامريكي او ‏‏لحركة طالبان، واكد الملا عمر أن اسامة وافق على ان يمثل امام مثل هذه المحكمة.
واتهم الملا عمر في حديثه التي قالت الصحيفة انها حصلت عليه بالبريد ‏‏الالكتروني واشنطن بأنها "لم تكن تريد بن لادن بل ارادت تدمير دولة المؤمنين التي ‏‏اقامتها حركة طالبان".
وقال ان حركة طالبان لم تهزم ومنيت بخسائر طفيفة وحافظت على قدراتها القتالية ‏‏مشيرا الى "ان حرب الجهاد بدأت للتو وستصل نيرانها الى امريكا وعاصمتها التي شنت ‏ ‏حربا ضد المسلمين".
وحذر الملا عمر امريكا بأنها ان لم توقف حربها الظالمة ضد الاسلام "فان احداث ‏‏11 سبتمبر ستتكرر مرات ومرات".