المقاتلة الاميركية المحطمة تثير فضول القرويين الليبيين

غوط السلطان (ليبيا)
'الطيار حاول التحدث معنا، ولكننا لم نفهم بعضنا البعض'

في حقل لا تشوب خضرته سوى بعض الازهار البرية الصفراء والبنفسجية، تجثم طائرة اميركية محطمة اصبحت محطا لاهتمام السكان المحليين الذين دفعهم الفضول للتحلق حول حطامها الثلاثاء.

وتجمع عشرات الرجال بصحبة اطفالهم حول حطام المقاتلة من طراز اف-15 التي تحطمت ليل الاثنين الثلاثاء اثناء قيامها بمهمة ضد الدفاعات الجوية للزعيم الليبي معمر القذافي.

وحمل بعض هؤلاء هواتفهم الجوالة لالتقاط الصور الفوتوغرافية وصور الفيديو للطائرة، بينما عمد بعضهم الى التقاط قطع من الجناح وحتى لمس الصواريخ التي لم تنطلق من المقاتلة التي لحق بها الكثير من الضرر.

واختفت مقدمة الطائرة نهائيا ولم يتبق منها سوى بعض الاسلاك المحترقة بلونها الذي اشتد سواده حين ارتمت في خضرة الحقل. وعلى الجناح الايمن ظهرت ثقوب واسعة خلفها تفكك الطبقة المعدنية التي كانت تغطي الطائرة.

اما مؤخرة الطائرة فقد كانت احسن حالا قليلا اذ احتفظت بالكتابات الزرقاء والخضراء من بينها عبارة "يمنع الطلاء هنا". اما محركا الطائرة فقد فقدا ملامحهما الاساسية.

ولم يصب عداد التصق بالجانب الخلفي من ذيل الطائرة المميز باي اذى، فقد نجا غلافه وعقاربه الداخلية.

وقالت القيادة الاميركية في افريقيا من مقرها في مدينة شتوتغارت الالمانية ان الطائرة اصيبت بعطل فني فوق شمال شرق ليبيا، وان طياريها تمكنا من القفز منها بسلام.

وشاهد مجدي محمد عبد الجليل (31 عاما) العامل في مزرعة مجاورة وعدد من السكان المحليين الطائرة اثناء سقوطها.

وقال مجدي "شاهدنا طائرة تسقط عند حوالي الساعة 11:45 مساء .. وبعد ذلك سمعنا صوت انفجار بعد دقيقة عندما تحطمت الطائرة".

واضاف "كنا نقف في الخارج، وشاهدنا الطائرة تسقط وتبعناها .. وشاهدنا احد الطيارين يهبط بعيدا، ثم راينا مروحية تأتي وتلتقطه".

وتابع انه تم اقتياد الطيار الاخر الى مكاتب المجلس الوطني الانتقالي التابع للثوار في الابيار شرق بنغازي.

وقال "لقد كان يرتدي ثيابا عسكرية .. وحاولنا التحدث معه، وحاول التحدث معنا، ولكننا لم نفهم بعضنا البعض".

واضاف "كان يبدو عليه الانزعاج. وبدا خائفا وغير مرتاح".

وذكرت القيادة الاميركية في افريقيا ان "الطيارين قفزا من الطائرة سترايك ايغل اف-15 اي التابعة لقوات الجو الاميركية .. في 21 اذار/مارس 2011 عند نحو الساعة 10:30بتوقيت وسط اوروبا".

واكد قائد عملية "فجر الاوديسا" الاميرال سامويل لوكلير ان قوات التحالف استعادتهما.

واوضح ان الطيار الثاني تولى امره السكان الليبيون و"عاملوه باحترام".

وقالت متحدثة باسم القيادة ان تحطم الطائرة لم يكن ناجما عن عمل عدواني، وان تحقيقا بدء لتحديد سبب العطل الذي اصاب الطائرة.

وقال عبد الجليل ان الطائرة بدت كانها تسقط من السماء، وانه واخرون لم يسمعوا او يشاهدوا اي شيء يشير الى انها اصيبت بنيران اسقطتها.

واضاف "لم تكن هناك اي ضربة، لا شيء، الطائرة فقط سقطت".

وكانت الطائرة التي قاعدتها الاصلية في ليكنهيث شرق انكلترا، انطلقت من قاعدة افيانو الجوية في شمال شرق ايطاليا لتنفذ مهمتها في ليبيا.

وتقوم قوات غربية بقصف معاقل الزعيم الليبي معمر القذافي ودفاعاته الجوية لليلة الثالثة على التوالي بموجب قرار مجلس الامن الذي يخولها القيام بجميع الخطوات اللازمة لمنع قوات القذافي من الحاق الضرر بالمدنيين الذين يقودون ثورة للاطاحة بالزعيم الليبي.

ويعد سقوط المقاتلة الاميركية اول خسارة يمنى بها التحالف منذ بدء الحملة السبت.