المقاتلة اف/ايه 18 خاصة بسلاح البحرية متعددة الادوار

اهم اسلحة البحرية

واشنطن - اصبحت طائرة الـ"اف/ايه 18 هورنت" المقاتلة الهجومية الخاصة بسلاح البحرية والمتعددة الادوار اهم اسلحة سلاح البحرية الاميركية ومشاته (المارينز).
اثبتت هذه الطائرة التي وضعت في الخدمة في 1981 وتعرف على الفور من ذيلها المنحني الى الخارج، فعاليتها في حرب الخليج (1991) ثم في عمليات قصف جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية.
وكمقاتلة، تستخدم هذه الطائرة الحربية للمواكبة والدفاع الجوي. اما في الهجوم فهي تقوم بدور دعم لوجستي في القرب والعمق والاعتراض التكتيكي والاستطلاعي.
والطائرة التي تعمل بدفع محركين مضاعفي التدفق يؤمنان دفعا يبلغ بمجمله 17.7 طن (بعد الاحتراق) قادرة على التحليق بسرعة 1915 كلم في الساعة (ماك 1.8) أي حوالي ضعف سرعة الصوت وارتفاع اقصى يبلغ 15.2 كلم.
وفي مهمات الجو-جو على ارتفاع عال وبدون تزويدها بالوقود تملك الطائرة نطاق عمل يبلغ 750 كلم.
والطائرة مزودة بنظام الكتروني للقيادة ومعدات رقمية متطورة جدا ومزودة بثلاث انواع رئيسية من الرادارات للملاحة والمعارك في الجو والمعارك جو-ارض.
اما سلاحها فهو مدفع متحرك "فولكان ام61" عيار 20 ملم (570 قذيفة) وشحنة هجومية متنوعة مثبتة في تسع نقاط ربط يمكن ان يصل وزنها الى 7.7 طن.
ومن هذه اسلحة هذه الشحنة صواريخ جو-جو قصيرة المدى وطويلة المدى وصواريخ جو-بحر (هاربون) ومضادات للردارات وقنابل تعمل بالتوجيه الذاتي وبالاقمار الاصطناعية وحتى الغام.
تستخدم هذه الطائرة، التي انتجت "ماكدونل دوغلاس" (مجموعة بوينغ) و"نورثروب غرومان" 1400 وحدة منها، في اكثر من 37 سربا اميركيا واجنبيا في العالم ويبلغ سعر الواحدة منها 24 مليون دولار.