المغنيزيوم يرد سرطان البنكرياس على أعقابه قبل تسلله للجسم

المكسرات والخضروات الورقية والموز توفر جرعات كافية

واشنطن - نصحت دراسة أميركية حديثة الرجال والنساء باتباع نظام غذائي غني بالأطعمة والفواكه التي تحتوي على نسب مرتفعة من المغنيزيوم، للوقاية من سرطان البنكرياس.

وأوضح الباحثون بجامعة إنديانا الأميركية أن زيادة المغنيزيوم فى الجسم، ترتبط بخفض خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، ونشروا نتائج دراستهم فى العدد الأخير من "المجلة البريطانية للسرطان".

الباحثون أضافوا أن دراسات سابقة أثبتت أن المغنيزيوم يقلل خطر الإصابة بمرض السكري، وهو عامل خطر يقود إلى سرطان البنكرياس، ولكنهم أردوا معرفة ارتباط المغنيزيوم المباشر مع الوقاية من سرطان البنكرياس.

ولمعرفة ذلك، تابع الباحثون بيانات أكثر من 66 ألفًا من الرجال والنساء، الذين تتراوح أعمارهم بين 50 إلى 76 عاما، لدراسة أنماط الأطعمة التى يتناولونها، بالإضافة إلى مدى تناولهم لمكملات المغنيزيوم.

ووجد الباحثون أن انخفاض نسب المغنزيوم، التي يحتاجها الجسم يوميًا بمقدار 100 ميلي غرام يوميًا، ارتبط بزيادة الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 24 بالمئة.

ويحتاج الشخص البالغ لـ 350 إلى 400 ميلي غرام يوميًا من المغنيزيوم، أما الأطفال فهم بحاجة لنسبة أكبر، نظرا لكونهم في مرحلة النمو.

أما بالنسبة للمرأة الحامل فهي الأكثر حاجة للمغنيزيوم، إذ أن عدم حصولها على القدر المطلوب منه، أثناء الحمل قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة الشعور بالإعياء والغثيان.

ولزيادة نسب المغنيزيوم فى الجسم، نصح الباحثون الأشخاص باتباع نظام غذائي غني بالمغنيزيوم، أو تناول أقراصه كمكمل غذائي.

ويعتبر الكاغو من أكثر المكسرات الغنية بالمغنيزيوم، يليه الفول السوداني والبندق واللوز، كما يعتبر الموز من أكثر الفواكه الغنية بالمغنيزيوم، بالإضافة إلى الأناناس والكيوي والفراولة، كما أن الخضروات الورقية غنية به، ويأتي على رأسها السبانخ، بالإضافة إلى البروكولي.

ووفقا للدراسة، فإن سرطان البنكرياس هو رابع سبب رئيسي للوفيات بالسرطان عند الرجال والنساء في أميركا، بعد الرئة والبروستات والقولون.

وأفادت منظمة الصحة العالمية، بأن مرض السرطان يعد أحد أكثر مسببات الوفاة حول العالم، حيث أنه يتسبب بوفاة نحو 13 بالمئة من مجموع وفيات سكان العالم سنويًا، وثلث وفيات السرطان تحدث بسبب خمسة عوامل سلوكية وغذائية رئيسية، هي زيادة الوزن، وعدم تناول الفواكه والخضار بشكل كاف، وقلّة النشاط البدني، وتعاطي التبغ، وتناول الخمور.