المغرب يُحبط عشرين محاولة للهجرة غير الشرعية الى 'سبتة' أبان العيد

سد منيع

الرباط - اصيب سبعة من قوات الامن المغربية على الاقل بجروح الخميس في مواجهة مع مهاجرين غير شرعيين من دول جنوب الصحراء الافريقية كانوا يحاولون الدخول عنوة الى مدينة سبتة المحتلة، الجيب الاسباني شمال المغرب، بحسب ما اعلنت وزارة الداخلية.

وقال بلاغ لوزارة الداخلية أن "مجموعة تتكون من حوالي 300 مهاجر في وضعية غير قانونية حاولت الخميس، اقتحام المعبر المؤدي إلى سبتة المحتلة" بحسب ما نقلته وكالة الانباء المغربية.

وأضاف البلاغ أن سبعة عناصر من القوات العمومية أصيبوا بجروح خلال هذه العملية جراء رشقهم بالحجارة، مشيرا إلى أنه تم إلقاء القبض على حوالي 100 مرشح للهجرة غير الشرعية.

وذكر أن التدابير التي اتخذتها السلطات المغربية على طول الساحل الشمالي للمملكة مكنت ، خلال أيام عيد الأضحى، من إفشال حوالي عشرين محاولة للهجرة غير الشرعية قام بها أكثر من 700 شخص.

والمغرب الذي كان في الماضي مجرد بلد عبور، اصبح اكثر فاكثر يعتبر بلد استقبال للمهاجرين من دول جنوب الصحراء واصبح يتعين عليه ادارة وجود نحو 20 الف مهاجر سري على اراضيه، بحسب جمعيات غير حكومية محلية.

وسلط مقتل سنغالي في آب/اغسطس الضوء اكثر على الهجرة غير الشرعية الى المغرب، ومشاكل هؤلاء المهاجرين الذين اضحت مسالة تعايشهم مع المغاربة تشكل تحديا للسلطات.

وفي ايلول/سبتمبر جدد العاهل المغربي محمد السادس التاكيد على ان اشكالية الهجرة يجب ان يتم التعامل معها بطريقة شاملة وانسانية.