المغرب يفكك خليتين للقاعدة

إعلانات القبض على إرهابيين أصبحت عادية في المغرب

الرباط ـ اعلنت السلطات المغربية الجمعة انها فككت مؤخراً "خليتين ارهابيتين على صلة بالقاعدة" واعتقلت "تسعة اشخاص بينهم مواطن يمني".

وافاد بيان اصدرته وزارة الداخلية المغربية في الرباط "تم مؤخرا تفكيك خليتين ارهابيتين تتكونان على التوالي من اربعة وخمسة افراد".

واضاف البيان ان اليمني الذي لم يتم كشف هويته "على صلة وطيدة بتنظيم القاعدة" وملاحق من جانب سلطات بلاده.

واشارت الوزارة الى ان من بين المعتقلين "معتقلان سابقان" كانا دينا بسبب تورطهما في قضايا "ارهابية".

ولفت البيان الى ان التحقيات افادت بان الخلية الاولى التي اطلقت على نفسها اسم "جبهة الجهاد الصحراوية" يتزعمها "احد المتطرفين" الذي كان يقيم سابقاً في ايطاليا وهو من الموالين لجبهة البوليساريو.

اما الخلية الثانية فكانت بحسب البيان تنشط "في مجال استقطاب وارسال المتطوعين للجهاد بالعراق بتنسيق مع شبكات تنتمي للقاعدة".

وجرى اعتقال وادانة اكثر من الفي اسلامي متشدد في المغرب بعد اعتداءات 16 ايار/مايو 2003 في الدار البيضاء.

واسفرت خمسة تفجيرات انتحارية كان اكثرها دموية داخل مطعم عن مقتل 45 شخصا من بينهم 12 انتحاريا اضافة سقوط عدد كبير من الجرحى.