المغرب يضع إستراتيجية شاملة للقضاء على الفساد

استنفار حكومي لمكافحة الفساد

الرباط ـ أطلق المغرب استراتيجية وطنية لـ"مكافحة الفساد"، مشددا على أن الأولوية هي للإجراءات العملية التي يفضي تنفيذها الى وقع أكبر على المؤسسات المعنية بالفساد.

وقال رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران الاثنين، بالرباط، خلال الاجتماع الثاني للجنة الإشراف على الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، إن "الاجتماع خصص لاعتماد مشروع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد في شكله النهائي"، بحسب بيان لرئاسة الحكومة المغربية.

وأضاف بنكيران، أن "التدابير التي تتضمنها الاستراتيجية، جاءت لتغطي مختلف أبعاد الموضوع، ومنها تأهيل الجانب المؤسساتي والقانوني، وتفعيل الجانب الوقائي".

وشدد على "ضرورة منح الأولوية للإجراءات العملية التي يمكن أن يكون لتنفيذها أكبر الوقع على القطاعات المعنية أكثر بالفساد".

وتتكون لجنة الإشراف على الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد من العديد من الوزارات والمؤسسات العامة، وجمعيات المجتمع المدني، إضافة إلى الدرك الملكي (عناصر أمنية تقوم بدور الشرطة بالارياف).

وسبق أن أوضح رئيس الحكومة المغربية، خلال الاجتماع الأول للجنة، أن كلفة الفساد بمختلف أنواعه، كالرشوة، واستغلال النفوذ، والاثراء غير المشروع، والاختلاس، والوساطة، وتضارب المصالح، والابتزاز، وغيرها، تبلغ أكثرمن 2% من الناتج الوطني الإجمالي.

وذكر رئيس الحكومة بالاتفاق الذي تم حول إعطاء الأولوية للمجالات الأكثر عرضة للفساد، والتركيز على إجراءات عملية وذات تأثير مباشر وآني على محاربة الفساد، وفق مخطط عمل أولوي يتضمن التدابير المراد إنجازها والجهة المكلفة بكل إجراء والبرمجة الزمنية والكلفة ومؤشرات الأداء ودورية تقييم الإنجاز.

وسجل بنكيران أن المغرب أصبح يضم رصيدا مهما من الإحصاءات والأدبيات في مجال مكافحة الفساد، معتبرا أن الأهم يبقى هو إيجاد أفضل السبل وأنجع الوسائل لمكافحة هذه الآفة، مما يجعل من المستعجل إطلاق التدابير العملية اللازمة للتقدم في هذا الورش الأفقي الوازن والمؤثر في مجموعة من السياسات العمومية الأخرى، من خلال تنزيل المشاريع المضمنة في الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

كما قدم ممثلو مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية والهيئات المعنية المشاريع ذات الأولوية المسطرة برسم سنة 2016 من طرف مؤسساتهم، واطلع أعضاء اللجنة على مختلف آليات الحكامة والمواكبة التي تم تحديدها.