المغرب يدخل نادي صناع الطائرات

العقد الموقع بين المغرب وشركتين بلجيكية وسويسرية في مجال تجميع هياكل الطائرات يمثل مرحلة هامة لتطوير المنظومة الصناعية للطيران والفضاء بالمغرب.


تدشين مصنع لتجميع هياكل الطائرات في الدار البيضاء


قيمة الاستثمار تقدر بـ18 مليون دولار


مرحلة هامة تستفيد من المنظومة الصناعية للطيران والفضاء بالمغرب

الرباط - أعلنت وزارة الصناعة والتجارة المغربية توقيع عقد مع شركتين بلجيكية وسويسرية متخصصتين في الطيران لتدشين مصنع لتجميع هياكل طائرة "PC-12" بالدار البيضاء في شمال المغرب.

وتنافست 11 دولة للفوز بالمشروع ليقع الاختيار على المغرب الدي يدخل قطاعا صناعيا جديدا ويدشن محال صناعة الطائرات بعد أن أصبح قبلة رئيسية لصناعة السيارات في العالم.

وقالت الوزارة، في بيان مشترك للوزارة مع شركة "سابكا" البلجيكية، التي تنشط من خلال فرع لها في السوق المغربية،  إن "شركتي سابكا البلجيكية وبيلاتوس للطائرات السويسرية، وقعتا عقدا للتجميع الكامل لهياكل طائرة "PC-12"، عبر تشييد مصنع على مساحة 16 ألف متر في الدار البيضاء، باستثمار يبلغ 180 مليون درهم (18 مليون دولار)".

واعتبرت أن "العقد الموقع، يسجل بداية شراكة جديدة طويلة الأمد بين شركتي "سابكا" و"بيلاتوس"، ويمثل مرحلة هامة تستفيد من المنظومة الصناعية للطيران والفضاء بالمغرب"، لافتة إلى أن "العقد ينص على تجميع هياكل الطائرات والأجنحة وأدوات التحكم في الطيران، بما في ذلك تركيب الأسلاك الكهربائية".

وستتولى مجموعة سابكا تسليم هذه المكونات الأساسية للطائرة، إلى سلسلة التجميع النهائية بسويسرا، حيث سيتم إدماجها مع باقي أنظمة الطائرة والمحرك ومقصورة الطائرة الداخلية".

وسيكون أول تجميع لهياكل الطائرات والأجنحة بالوحدة الصناعية الجديدة لمجموعة سابكا بالدار البيضاء، جاهزا للتسليم إلى خط التجميع النهائي في سويسرا، بحلول نهاية 2022.

وطائرة "PC-12" فريدة من نوعها تستطيع الهبوط على مدرج غير مهيأ، وهي متعددة الاستعمالات بما يكفي لأداء مهام مختلفة، ابتداء من النقل التنفيذي، والشحن والإسعاف الجوي ووصولا إلى المهمات الجوية أو الحكومية.

ومنذ قيامها برحلتها الأولى خلال سنة 1994، استطاعت أن تبقى الطائرة الأكثر مبيعا ضمن فئتها حتى اليوم، حيث تم تسليم أزيد من 1800 نسخة منها، وفق البيان.