المغرب: 'تائب' بوليساريو يعود إلى تيندوف للدعوة للحكم الذاتي

مصطفى ولد سلمى المفتش العام للشرطة بمخيمات تندوف

الرباط ـ المفتش العام لشرطة البوليساريو مصطفى ولد سلمى سيدي مولود العودة الاثنين إلى مخيمات تيندوف من أجل مواصلة التعبئة للانخراط في المبادرة المغربية القاضية بمنح حكم ذاتي للأقاليم الجنوبية.

ونقل مصدر إعلامي مغربي رسمي عن ولد سلمى سيدي مولود، تأكيده أنه سيغادر اليوم الاثنين إلى مخيمات تندوف التي قال بأنه وعائلته كانوا قد تعرضوا للاختطاف سنة 1979 حيث تم اقتيادهم بالقوة إلى مخيمات تيندوف، مشيدا بمقترح الحكم الذاتي للاقاليم الجنوبية تحت السيادة المغربية، وأكد أنه يخوّل للصحراويين مختلف حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وقال بأن "شرائح واسعة من الصحراويين بالمخيمات تؤيد وتدعم هذا الحل الواقعي".

وبخصوص العودة المكثفة للشباب الصحراوي إلى المغرب أكد أن هؤلاء اختاروا القرار الصائب رغم المخاطر التي يواجهونها، على حد تعبيره.

وكان مصطفى ولد سلمى سيدي مولود الذي يشغل منصب مفتش عام الشرطة المدنية المكلف حفظ الأمن بمخيمات الجبهة، زار المغرب قبل أشهر، وعقد لقاء صحافيا في التاسع من آب/أغسطس الجاري بمدينة السمارة، وأعلن من خلاله تأييده لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء، الذي يتبناه المغرب، وأعرب عن رغبته في العودة إلى المخيمات من أجل حشد التأييد لهذا المقترح وسط سكان المخيمات، كحل لنزاع الصحراء. (قدس برس)