المغربي ينشط لترويج السياحة المصرية

القاهرة - من إيهاب سلطان
المغربي يريد دورا اكبر للقطاع الخاص

شهدت وزارة السياحة المصرية نشاطا مكثفا خلال الأيام القليلة الماضية، حيث حرص احمد المغربي وزير السياحة على عقد سلسلة من الاجتماعات المتعلقة بالتنشيط الخارجي للسياحة المصرية، وبالتنمية السياحية، وبالخطة المستقبلية لعمل وزارة السياحة.
وقام المغربي بمراجعة حملات التنشيط السياحي التي تنفذها إحدى الشركات العالمية في ثمانية أسواق أوروبية مصدرة للسياحة إلى مصر بحضور أكثر من 35 من أصحاب كبرى الشركات السياحية المصرية الجالبة للسياحة الوافدة، وكذلك ممثلي أهم سلاسل الفنادق العالمية والمستثمرين السياحيين.
وقال المغربي "أن هدف هذه المراجعة هو توسيع دائرة مشاركة القطاع السياحي الخاص في صنع القرار وترشيد النفقات وتوجيهها إلى الأدوات التسويقية الأكثر إدرارا للعائد".
واستمع المغربي إلى عرض مفصل عن أنشطة هيئة التنمية السياحية وإنجازاتها منذ عام 1991 وحتى الآن، والمشروعات الجاري استكمالها تحت إشراف الهيئة. ووجه الوزير عقب العرض بضرورة استمرار الهيئة في تنفيذ مشروعاها الارتقاء البيئي والعمراني في مختلف محافظات مصر ولا سيما التي يرتادها أكبر عدد من السائحين كالقاهرة والجيزة والأقصر وأسوان.
وطلب المغربي سرعة قيام الهيئة بإنجاز مشروعات التطوير الخاصة بطريق سقارة السياحي ومنطقة نزلة السمان، ومنطقة الحسين وخان الخليلي. وأكد على ضرورة التنسيق الكامل مع وزارة الثقافة ومحافظتي القاهرة والجيزة في هذا الشأن.
كما عقد المغربي اجتماعا موسعا مع مديرو وملاك الفنادق وشركات السياحة بهدف اشتراك القطاع الخاص في مراجعة الخطوط الرئيسية لحملة التنشيط الخارجية خلال الستة شهور القادمة وإبداء الرأي فيها.
ومن ناحية أخرى، استعرض الوزير مع أعضاء اللجنة الاقتصادية بالحزب الوطني الديموقراطي (الحزب الحاكم) ورقة العمل الخاصة بمستقبل السياحة والتي ستكون نواة لخطة عمل الوزارة في المرحلة المقبلة بما يكفل تعظيم إسهام صناعة السياحة في الاقتصاد القومي، وتوفير فرص العمل في القطاع السياحي لأعداد متزايدة من الشباب.
وفي إطار التعاون الوثيق بين مصر وإيطاليا خاصة في المجال السياحي، التقى المغربي مع انطونيو باديني السفير الإيطالي في القاهرة لاستعراض أوجه التعاون بين البلدين، وتطرقت المباحثات إلى إمكانية تحسين نوع البرامج السياحية، ورفع مستوى الجودة الذي يعد على رأس أولويات وزير السياحة بهدف جذب أعداد أكبر من السائحين الإيطاليين من الفئات العالية الإنفاق.
وعبر المغربي خلال لقائه مع السفير الإيطالي عن اعتزازه بالعلاقات الممتازة بين الجانب المصري والإيطالي خاصة في ظل المرتبة الرفيعة التي تحتلها إيطاليا على قائمة الدول المصدرة للسياحة إلى مصر، حيث احتلت السياحة الإيطالية الوافدة إلى مصر المرتبة الأولى خلال العام السابق وخلال النصف الأول من هذا العام.
وأعلن المغربي عن اهتمامه برفع مستويات الجودة أسوة بالدول السياحية الكبرى وتوفير المادة الإعلانية المقروءة والمرئية عن المنتج المصري لخدمة السائح الإيطالي.
كما تطرق المغربي إلى فرص زيادة الاستثمارات وخاصة بمنطقة الساحل الشمالي الغربي لمصر، وذكر أنطونيو باديني أنه قد تم في هذا الإطار توقيع اتفاقية مدتها علمين بين هيئة تنشيط السياحة وشركة إيطالية لجذب المزيد من الاستثمارات الإيطالية لمصر.
وقال السفير "أن منطقة العلمين الشهيرة تعتبر من الأماكن السياحية التي تستدعي انتباه السائح بصفة عامة والإيطالي بصفة خاصة". كما اقترح أن يتم بناء نصب تذكاري لتخليد ذكرى معركة العلمين.
وقد أشاد المغربي بهذا الاقتراح مشيرا إلى إمكانية بحث مشاركة كل من ألمانيا وإنجلترا في إقامة هذا النصب التاريخ.