المغربي يقدم شهادة إبداعية بفرع اتحاد كتاب مصر بالاقصر

نظرة الشاعر لذاته

قنا (مصر) ـ يستضيف قصر ثقافة قنا مساء الخميس القادم إحدى فعاليات فرع اتحاد كتاب مصر بالاقصر حيث تقام أمسية أدبية كبرى يقدم فيها الشاعر محمود مغربي شهادته عن تجربته الابداعية مع تقديم نماذج من أشعاره، والمغربى مسيرة حافلة ممتدة منذ بداية الثمانينات فهو عضو اتحاد كتاب مصر، عضو الامانة العامة لمؤتمر أدباء مصر، عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب ، وعضو حركة شعراء العالم.

كذلك عضو الأمانة العامة لمؤتمر أدباء مصر ممثلا لإقليم جنوب الصعيد وشارك فى العديد من دوراته التى أقيمت فى محافظات (أسوان، بورسعيد، المنصورة، البحيرة، مرسى مطروح، الفيوم، سوهاج، البحر الأحمر).

كما أنه عضو مشارك فى العديد من المواقع والمدونات الأدبية والثقافية على شبكة الانترنت. وعضو مؤتمر الأدباء والكتاب العرب والذى أقيم فى محافظة شمال سيناء (يونية 2007 العريش)، وعضو الامانة العامة لمركز عماد علي قطري للإبداع والتنمية الثقافية. وعضو أمانة أدباء مصر دورة لاكثر من دورة

وصدر للمغربى من المجموعات الشعرية: "أغنية الولد الفوضوي" مجموعة شعرية، و"العتمة تنسحب رويداً"، و"تأملات طائر" عام 2006. و"ناصية الانثى"، و"صدفة بغمازتين". وحصل على العديد من الجوائز الادبية وتم تكريمه فى مصر وخارجها.

يقول الناقد د. مجدي توفيق عنه:

محمود مغربى شاعر مجيد، قدمَّ نفسه للقراء بديوانه السابق "أغنية الولد الفوضوي"، فكان تقديماً ممتازاً دل على شاعر لغته غنائية فياضة بالشعور، ودلت كل كلمة من كلمات عنوان ديوانه على سمةٍ من سمات دلت كلمة (أغنية) على نوع اللغة الشعرية التى يستخدمها، وهي لغة غنائية كما قلت لا تعول كثيراً على الحكي والسرد كما يعول عليهما كثير من الشعراء المعاصرين.

ودلت كلمة (الولد) على نظرة الشاعر لذاته نظرة خاصة تناسبها كلمة الولد، ولعل القارئ قد لاحظ الطريقة التي يستخدم بها الناس هذه الكلمة، وهي طريقة تتراوح بها بين معنيين متناقضين، فهم يقللون من قيمة إنسان ما حين يسمونه بولد، وهم يشيرون إلى البطل العظيم بأنه (ولد).

والذات الشاعرة في الديوان السابق تشعر بعجزها شعوراً قوياً يناسبه المعنى الأول، وتحلم بالتغيير والثورة والمجتمع الأفضل، في الوقت نفسه، حلماً يناسبه المعنى الآخر، ولا يزال المعنيان حاضران في الديوان الحالى "تأملات طائر".