المعلم: المساعدات الاميركية الى المعارضة تدخل في الشؤون السورية

اجماع لبنان يحسن المناخ مع سوريا

دمشق - اعتبر وزير الخارجية السوري وليد المعلم ان الاعلان الاميركي عن تقديم مساعدات الى المعارضة السورية هو "تدخل في الشؤون الداخلية لسوريا".
وقال المعلم في تصريح صحافي ردا على سؤال حول تخصيص واشنطن مساعدات مالية للمعارضة السورية ان هذا الامر "تدخل في الشؤون الداخلية لسوريا نرفضه".
وكانت وزارة الخارجية الاميركية اصدرت الجمعة بيانا جاء فيه "ان وزارة الخارجية في اطار دعم الحرية والديموقراطية في سوريا (...) تعلن انها ستقدم خمسة ملايين دولار كمنح لتسريع عمل الاصلاحيين في سوريا".
وردا على سؤال حول تطور العلاقة بين لبنان وسوريا قال المعلم "عندما يوطد لبنان اجواءه الداخلية بشكل جيد، وعندما لا يكون هناك انقسام، وعندما يحكم لبنان بالاجماع الوطني يصبح المناخ افضل" بين لبنان وسوريا.
وتشهد الساحة اللبنانية خلافات تتركز في شكل اساسي بين قوى 14 آذار/مارس المعروفة بمواقفها المناهضة للسياسة السورية والتي تشكل اكثرية داخل البرلمان اللبناني، وحزب الله المعروف بتحالفه مع سوريا.
وردا على سؤال حول زيارة محتملة للجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري لدمشق قال المعلم "لم يتم تحديد موعد لهذه الزيارة حتى الان".