المظاهرات تجتاح دول العالم في عيد العمل

يا عمال العالم اتحدوا

موسكو - احتفل العالم الاثنين بعيد العمل على وقع المطالب العمالية في تظاهرات شارك فيها عشرات الالاف عبر العالم من اولئك الذين يحنون الى الاتحاد السوفياتي السابق الى عمال مصانع الملابس الجاهزة في كمبوديا.
وابتدات التظاهرات اعتبارا من عطلة نهاية الاسبوع في اليابان حيث لا تعتبر مناسبة الاول من ايار/مايو عطلة رسمية. ودان اكثر من 240 الف شخص السبت سياسة رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي الليبرالية.
ومن المقرر ان تختتم الاحتجاجات في الولايات المتحدة التي لم تكرس بدورها الاول من ايار عطلة رسمية بسلسلة تحركات الاثنين يقوم بها المهاجرون من اصول لاتينية ليطالبوا بتسوية اوضاع الـ12 مليون مهاجر غير شرعي.
واقيمت الاستعراضات التقليدية للمناسبة في بقية دول العالم رغما عن المنع الرسمي في بعض الاحيان.
وشكلت الصين استثناء هاما في هذه الاحتفالات حيث حلت حمى استهلاكية مكان "ديكتاتورية البروليتاريا" في اليوم الاول من اسبوع العطلة الحالي فيها.
وفي روسيا لبى عشرات الالاف نداء النقابات المؤيدة للحكومة وشاركوا في تظاهرات رفع فيها اشخاص يحنون الى الاتحاد السوفياتي السابق اعلاما حمراء وصور ستالين.
وشارك 25 الف شخص في تظاهرة في موسكو مطالبين بـ"دولة اجتماعية" وسط اجواء هادئة.
وتجمع الاف الشيوعيين امام نصب لينين في ساحة اكتوبر وطالبوا برحيل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كما رفعوا شعارات جاء فيها ان "تفكيك الاتحاد السوفياتي حكم على شعوب الاتحاد بالعيش فقراء".
وتظاهر الالاف من الاشخاص في مدن مختلفة.
وفي المانيا ابتدأ عشرات الالاف من الاشخاص بالتجمع في وقت تسعى المنظمات النقابية الى الضغط على الحكومة التي تدرس مشاريع اصلاحات اجتماعية هامة.
وتنتظر النقابات ان يشارك 500 الف شخص في التظاهرات.
ومن المتوقع ان تنظم تظاهرات في فرنسا ضد الوظائف غير الثابتة بعد نجاح التظاهرات الاخيرة التي نظمت للاحتجاج على عقد الوظيفة الاولى.
وتظاهر مئات من الاشخاص في بولندا للاحتجاج على البطالة وعلى "تكبر" اليمين الحاكم.
وفي ايطاليا اطلق متظاهرون صرخات احتجاج ضد حضور بعض وزراء حكومة سيلفيو برلوسكوني السابقة تظاهرات للمناسبة. وينظم احتفال موسيقي ضخم في روما في كنيسة القديس يوحنا بمشاركة مئات من الفنانين.
وفي اليونان تظاهر الالاف في اثينا وفي سالونيكا. واضرب البحارة العاملون في قواعد جزر بحر ايجه والبحر الايوني كما اضرب عمال الباصات والمترو.
وفي تركيا اوقفت الشرطة حوالي عشرين متظاهرا يساريا كانوا يحتفلون بمناسبة الاول من ايار/مايو في منطقة تمنع التظاهرات فيها. واستعملت وحدات مكافحة الشغب العصي والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.
وفي بغداد لم يتم تنظيم اي تظاهرة علنية خوفا من الاعتداءات.
كذلك ادى الخوف من هجات متمردي التاميل الى الغاء مسيرات في سريلانكا بعد اعتداء دموي نفذه نمور التاميل الاسبوع الماضي في العاصمة كولومبو. بيد ان انفجار لغم ادى الى وفاة سبعة اشخاص شمال شرق الجزيرة.
وعاد المتظاهرون في النيبال الى الشوراع بعد ثلاثة اسابيع من التظاهرات المؤيدة للديموقراطية للاحتجاج على القوانين الاجتماعية التي فرضها الملك جيانيندرا.
وفي بنوم بنه تحدى الاف من عمال المصانع قرارا بمنع التظاهر.
واعتقل القياديي النقابي سيا موني لفترة وجيزة واتهم رئيس المعارضة سام رانسي الحكومة بعدم احترام الديموقراطية وحقوق الانسان.
وفي تايلاند توجه الاف من العمال الى مقر الحكومة في بانكوك مطالبين بزيادة رواتبهم بمقدار 25%.
وفي اندونيسيا، تظاهر عشرات الآلاف من الاشخاص في المدن الكبرى من الارخبيل وفي العاصمة جاكرتا حيث وضع 21 الف شرطي في حالة تأهب.
ودانت النقابات تشريعات تسهل استبدال العمال وتلغي تعويضات الاجير في حال فسخ العقد.
وفي الفيليبين، تجمع آلاف الاشخاص في مانيلا ليطالبوا برحيل الرئيسة غلوريا ارويو. وقد نشر حوالى خمسة آلاف عن عناصر مكافحة الشغب والفا عسكري لمواجهة اي حوادث محتملة.
وفي تونس اعلن الرئيس زين العابدين بن علي الاثنين زيادة الحد الادنى للاجور المحدد حاليا بـ224،224 دينار (139 يورو).
وقال بن علي "ستتولى الحكومة تحديد مقدار هذه الزيادة بعد التشاور مع المنظمات المهنية المعنية".
وفي جوهانسبورغ اغتنمت نقابات جنوب افريقيا تظاهرات يوم عيد العمل لاطلاق دعوة لتكثيف الحملات ضد الايدز وهو مرض يطال شخص من كل سبعة اشخاص في البلاد بحسب وكالة "سابا" الحكومية.
وقال عضو مؤتمر نقابات افريقيا الجنوبية المنظمة النقابية الاساسية في البلاد اندريه كريل "يقضي الايدز على امال ومعدل الحياة لملايين من الاشخاص ويسرق منهم امكانية الخروج من الفقر".