المطران داود يدعو مسيحيي العراق إلى مغادرة البلاد

الدموع في بلد الاحزاب الاسلامية المتطرفة

لندن- دعا رجل دين مسيحي بارز يقيم في المملكة المتحدة مسيحيي العراق إلى مغادرة البلاد والهجرة إلى الخارج بعد مهاجمة كنيسة في بغداد وتزايد التهديد التي يتعرضون لها.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الأحد إن المطران أثناسيوس داود، اطلق الدعوة خلال موعظة ألقاها في الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في لندن، وكان انتقد من قبل اخفاق السلطات العراقية في حماية مسيحيي العراق.

ولقي 52 شخصاً مصرعهم وأُصيب أكثر من 60 آخرين بجروح في عملية نفذتها القوات العراقية لتحرير رهائن احتجزهم مسلحون ينتمون إلى تنظيم ما يُسمى دولة العراق الاسلامية في كنيسة سيدة النجاة ببغداد الأسبوع الماضي.

واضافت "بي بي سي" أن المطران داود نصح جميع المسيحيين بمغادرة العراق الآن بعد أن هدد تنظيم القاعدة بشن المزيد من الهجمات ضدهم، وطالب الحكومة البريطانية بمنحهم حق اللجوء على أراضيها.

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ شجب الهجمات الأخيرة في العراق، وقال إن المسؤولين عنها "لا يكترثون بمستقبل العراق وشعبه، وهدفهم الوحيد هو اثارة الفتنة والصراع".