المطاوعة يثيرون بلبلة ومشاجرات في جناح الإمارات بالجنادرية

'لا اعتبر نفسي إلا بنت السعودية'

لندن – أعلنت السلطات السعودية السبت تشكيل لجنة تحقيق حول تدخلات بـ"اليد والقوة الشخصية" من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في جناح الإمارات بمهرجان الجنادرية للتراث والثقافة.

ويتعلق الحادث باعتراض عضو في هيئة الامر بالمعروف على حضور الفنانة الاماراتية اريام في جناح بلادها، حين أراد ابعادها بالقوة فقام أفراد من الحرس الوطني بمنعه من الوصول اليها وإخراجه من جناح الامارات.

ويتبنى رجال الهيئة (المعروفون ايضا بالمطاوعة) تطبيقا صارما للشريعة الاسلامية ويمنعون خصوصا اقامة حفلات موسيقية عامة.

وقال المتحدث الرسمي للمهرجان خالد عبدالعزيز المقبل في بيان إن عناصر الحرس الوطني السعودي "كانوا يقومون بحراسة العضو من الجمهور الغاضب بسبب تصرفاته".

واضاف ان عضو الهيئة "حضر ليثير البلبلة.. وحاول التصادم مع الجمهور والتدخل في إيقاف العرض الذي يقدمه القائمون عليه، وقد كان الأولى به لو أنه رأى ما يعتقد وجود مخالفة أن يعرض الأمر على رؤسائه – ومنهم من هو أكبر منه مسؤولية وعلماً – لا أن ينفذ بيده وقوته الشخصية".

لم يظهر من الصورة إلا نهايتها

وأمر اﻷﻣﯿﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﯾﺰ أﻣﯿﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﯾﺎض ﺑﺘﺸﻜﯿﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻋُﻠﯿﺎ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ وﻛﯿﻞ اﻹﻣﺎرة ﻟﻠﺸﺆون اﻷﻣﻨﯿﺔ وﻋﻀﻮﯾﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ وﻫﯿﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻟﻤﻨﻜﺮ وﻫﯿﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﯿﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم وﺷﺮﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﯾﺎض ﻟﻠﺘﺤﻘﯿﻖ ﻓﻲ اﻟﺤﺎدث.

واوضح البيان الصادر عن المهرجان انه "لولا تدخل رجال الحرس الوطني لحماية (رجل الهيئة) أولًا وحماية الجمهور لكانت النتيجة أسوأ مما حدث".

وتداولت المواقع الاخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع صورة رجل الهيئة محاطا بعناصر من الحرس الوطني.

واشار المقبل في بيانه إلى أنه "لم يظهر من الصورة التي تم تداولها إلا نهايتها، حيث كان المذكور يرفض إخراجه وحمايته مما اضطر الجنود لمنعه من الاستمرار في تصرفه وإخراجه من وسط الجمهور الغاضب عليه".

وأكد المقبل أن أفراد الحرس الوطني المكلفين بمهمة الأمن تدخلوا في مرحلة متأخرة أثناء اشتباك المذكور مع الجمهور لافتًا إلى أن التدخل جاء لحمايته أولًا والجمهور وذلك بعد أن رفض إخراجه من جناح الامارات.

ويقيم الجناح الاماراتي فعاليات تراثية وثقافية يوميا طوال فترة المهرجان.

فعاليات يومية لجناح الإمارات
ونفى المقبل "نفيا قاطعا" ما تم تداوله عبر المواقع الإلكترونية من أن رجال الحرس الوطني قد سحبوا من بعض أعضاء الهيئة تصاريح مشاركتهم بالمهرجان.

من جانبها قالت أريام التي سرت شائعات عن مشاركتها في الجنادرية بوصلة غنائية "لم أغن أبدا وما حدث أني سلمت على الجمهور السعودي بـ\'شلة\' من الفلكلور الإماراتي لم تتجاوز العشرين ثانية ودون فرقة غنائية".

وأضافت في تصريحات نشرتها صحيفة الشرق السعودية السبت إنها حضرت إلى الجنادرية بدعوة من هيئة السياحة والثقافة في أبوظبي لتكون ضمن الوفد الإماراتي المشارك وأضافت "أحترم العادات والتقاليد التي نتصف بها في الخليج وتربينا عليها ولا أعتبر نفسي إلا بنت السعودية".

وتشهد المهرجانات والفعاليات الثقافية، لاسيما معارض الكتاب المقامة في السعودية تدخلات متكررة من قبل "المطاوعة" تطورت في بعض الاحيان الى مشادات ومصادمات مع المشاركين او الجهات المنظمة.

إلا ان السعوديين بدأوا يشعرون بتضاؤل القوة التي كان يتمتع بها رجال الهيئة في الماضي مع اصلاحات تدريجية تتبناها السعودية منذ تولي الملك عبدالله بن عبدالعزيز سلطاته قبل ثماني سنوات.