المضادات اللبنانية تتصدى للطائرات الإسرائيلية

الطائرات الإسرائيلية لا تحلق دون ازعاج من مضادات المقاومة

صور (لبنان) - حلقت طائرات حربية اسرائيلية الثلاثاء فوق لبنان عابرة اجواءه من الجنوب الى الشمال ما ادى الى اطلاق النار عليها بالمضادات، بينما سقطت قذيفة اطلقت من مضادات ارضية في جنوب لبنان بدون ان تنفجر في بلدة كريات شمونة (الخالصة) الاسرائيلية وفق ما افادت مصادر لبنانية واسرائيلية.
وخرقت المقاتلات الاسرائيلية المجال الجوي اللبناني فحلقت فوق البلدات الحدودية وفوق مدينة صور الواقعة على مسافة 90 كلم جنوب بيروت ثم توجهت الى شمال لبنان فحلقت فوق مدينة طرابلس (90 كلم شمال بيروت).
وافاد مراسلون انه تم اطلاق رشقات من المضادات على الطائرات من جنوب لبنان بدون اصابتها.
وذكر مسؤولون في اجهزة الامن الاسرائيلية ان القذيفة سقطت بدون ان تنفجر في موقع غير بعيد عن مدرسة بدون ان تسبب اصابات او اضرار.
وقد تبنى ناطق باسم حزب الله اللبناني الشيعي في جنوب لبنان اطلاق القذائف على الطائرات مؤكدا ان المضادات التي يملكها الحزب الاصولي "ستعمل في كل مرة تنتهك فيها الطائرات الاسرائيلية المجال الجوي اللبناني".
وينشر حزب الله الشيعي اللبناني والجيش اللبناني في جنوب لبنان بطاريات مضادة للطائرات غير انها لم تتمكن مرة من اصابة الطائرات الاسرائيلية التي تستخدم بالونات حرارية لتجنب النيران.
وفي 15 من الجاري سقطت قذيفة دون ان تنفجر اطلقتها مضادات حزب الله في الجادة الرئيسية في كريات شمونة بشمال اسرائيل حيث قام خبراء في المتفجرات بتفكيكها.
كما سقطت شظايا قذيفة اطلقها حزب الله في غرب الجليل الاعلى وشرقه دون ان تسبب اصابات او اضرار.
وغالبا ما تفتح مضادات حزب الله نيرانها على المقاتلات الاسرائيلية التي تنتهك المجال الجوي اللبناني.
وانتقدت الامم المتحدة عدة مرات الانتهاكات المتكررة للمجال الجوي اللبناني من قبل اسرائيل التي انسحبت قواتها من جنوب لبنان في ايار/مايو 2000 بعد 22 عاما من الاحتلال.