المصريون زادوا 30 مليونا خلال 22 سنة!

ولا يزال المصريون ينجبون

القاهرة - قال الرئيس المصري حسني مبارك الاربعاء ان عدد سكان مصر زاد 30 مليون نسمة خلال فترة 22 عاما محملا هذه الزيادة الكبيرة جميع المشاكل التي تعاني منها البلاد على مختلف الاصعدة.
ونقل وزير الاعلام صفوت الشريف عن مبارك قوله خلال اجتماع وزاري خصص لمناقشة المشاكل الاجتماعية ان "السكان ازدادوا 30 مليون نسمة منذ عام 1981".
واضاف مبارك "ذلك يعني ان كل ما يعانيه المجتمع من مشاكل سواء في التعليم او الرغيف اوالعمالة او التكدس او الاقتصاد يعود الى الزيادة السكانية".
وحذر الرئيس المصري من ان "اثار الانفجار السكاني ستكون اكثر خطورة اذا استمرت هذه المعدلات وبالتالي لا بد من احكام تنفيذ السياسات".
وكان الجهاز المركزي للاحصاء والتعبئة اعلن في ايار/مايو الماضي ان عدد السكان بلغ 70 مليون نسمة مشيرا الى ان الزيادة السنوية تبلغ 3،1 مليون نسمة.
وقال رئيس الجهاز اللواء آهاب علوي ان الزيادة الطبيعية للسكان خلال عام 2002 بلغت مليونا و327 الفا بزيادة يومية قدرها 3 الاف و636 نسمة، اي "مولود جديد كل 7،23 ثانية".
ويبلغ عدد الاميين 13 مليونا و397 الفا اي 8،29% "معظمهم من الاناث".
وكان عدد سكان مصر في اول كانون الثاني/يناير 1993 يبلغ 58 مليون و987 الف نسمة.
ويحذر الرئيس المصري بانتظام من الانفجار السكاني موضحا ان الدولة لن تستطيع بعد ذلك تلبية الاحتياجات الطبية والتعليمية والاسكانية للسكان.
وكان امام الازهر الشيخ محمد سيد طنطاوي اقر في اذار/مارس الماضي بجواز تحديد نسل الاسرة "طبقا للظروف الاجتماعية" الخاضعة لها عبر اتفاق الزوجين او طبقا لما يقرره الاطباء في حالة عدم تحمل الزوجة الحمل لاسباب صحية.